مصر

السيسي يقرر تدريس مادة احترام الآخر : إنفصام فى الذاكرة

فجأة وبناء على رأي طفل ، فى واحدة من أفلامه التي لا تنتهي ، قرر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، تدريس مادة “احترام الآخر” في البلاد وذلك على هامش احتفالية “قادرون باختلاف” لأصحاب الهمم في مصر.

وقال السيسي في كلمته بالاحتفالية وفقا لما نقله التلفزيون المصري الرسمي: “أدرك جيداً أن المجتمع الذي يقدر أبنائه من ذوي القدرات الخاصة ويسخر لهم كل الدعم والرعاية الممكنة، هو المجتمع الأقرب إلى تحقيق أكبر معدلات من التنمية والتقدم والنهضة الشاملة في جميع المجالات..

مجتمع يرفع من شأن أبنائه ويقدر إنجازاتهم، ويرى تمكينهم ودمجهم في شتى مجالات الحياة غاية نبيلة وسامية”.

و قال مراقبون أن ما يقصدهم السيسي فى كل خطاباته هم أنصاره، لأن معارضيه لا ينالون منه غير خطاب تحريضي دموي يحض على الكراهية، يبرر به اعتقالهم فى سجون انفرادية لسنوات طويلة وتجويعهم ومنعهم من الغطاء فى الصقيع، وممارسة جرائم التمييز الفاشي والقتل ضدهم .

لذا حظيت دعوة السيسي ودموعه بسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي وبدا وكأن الرجل يعاني من انفصام مرضي ، لأنه لا أحد فى الداخل أو الخارج يصدق أي مما يصدر عنه.

وقال السياسي المصري أيمن نور : أضحكتني اليوم بشدة دعوة السيسي لتدريس مادة إحترام الآخر

فهي كدعوة إبليس الناس لعبادة الله وعدم معصيته !! السيسي ونظامه لا يعرف أصلا أي معنى للآخر كي يدعو الناس احترامه!!!

وأضاف صاحب حساب شديد قوي : انا مستغرب أن السيسي بيمسح دموعه و محبسهاش …
مع أنه حابس نص البلد !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى