اقتصادمصر

“السيسي يقرر تعويم الجنيه”.. انهيار تاريخي وسعر الدولار يقترب من 23 في البنوك

انهيار تاريخي يشهده الجنيه المصري اليوم الخميس، بعد ساعات من قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي تعويم الجنيه، ورفع سعر الفائدة 2%.

وكان البنك المركزي قد أعلن في بيان صباح اليوم، رفع أسعار الفائدة 2%، واعتماد سعر “صرف مرن” للجنيه في تعويم جديد.

السيسي يقرر تعويم الجنيه

وقال بيان البنك، أنه سيتبنى نظام سعر صرف مرنا، وأوضح أن سعر صرف قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى سينكس وفقا لقوى العرض والطلب.

وبعد ساعات من البيان، هوى الجنيه المصري، بشكل غير مسبوق، إلى أدنى مستوى له في تاريخه ليسجل سعر صرف الدولار 22.7 جنيه مصري.

وتوقع خبراء الاقتصاد في مصر أن يصل الجنيه إلى هذا المستوى قبل نهاية السنة، إلا أنه بعد الاجتماع الاستثنائي للبنك المركزي وإعلانه مجموعة من القرارات، فإنه سارع بالوصول إلى هذا المستوى التاريخي.

وتأتي هذه البيانات في تأكيد جديد للمسار النزولي الذي يسلكه الجنيه المصري في ضوء جموح التضخم الذي يفاقم معاناة المصريين.

ويعكس ذلك تفاقم أزمة الدولار في مصر، ويهدد الواردات من الخارج، وأهمها المحروقات والقمح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى