مصر

السيسي يهاجم الإخوان وتركيا فى فرنسا .. وماكرون: بيع الأسلحة لمصر غير مرتبط بحقوق الإنسان

هاجم الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإخوان المسلمين، وتركيا فى لقائه بالرئيس الفرنسي، فى قصر الإليزيه بباريس، فيما أكد نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بيع الأسلحة لمصر غير مرتبط بتحسين حقوق الإنسان .

ماكرون

وفى مؤتمرهما الصحفي المشترك، أكد الرئيس الفرنسي ماكرون، أنه تناول مع السيسي ملف حقوق الإنسان وأثار معه حتى الحالات الفردية.

كما دعا ماكرون إلى انفتاح ديمقراطي” و”مجتمع مدني ديناميكي ونشط” في مصر، ولكنه قال إن بيع الأسلحة الفرنسية لمصر غير مشروط بتحسين وضع حقوق الإنسان. وعزا ذلك إلى أنه لا يرغب في إضعاف قدرة القاهرة على مكافحة الإرهاب في المنطقة.

كما شكر ماكرون السيسي على زيارته لفرنسا بعد “حملة الكراهية” التي تعرضت لها فرنسا في العالم الإسلامي إثر قضية الرسوم الكاريكاتورية.

وأكد ماكرون أن فرنسا ومصر “متحدتان” لبناء “حيز لا مكان فيه لأحكام الموت وخطابات الكراهية عندما يتم ببساطة التعبير عن الحريات”. بحسب زعمه.

السيسي يهاجم الإخوان وتركيا

فى المقابل، قال السيسي أنه يحارب تنظيم متطرف عمره 90 عاماً، استطاع خلال هذه المدة أن يمد قواعد له فى جميع أنحاء العالم، وزعم أن المواقف المتطرفة التي تحدث فى فرنسا وأوروبا مردها أفكار ذلك التنظيم.

وزعم إنه من الضروري تحقيق التوازن بين الأمن القومي وحقوق الإنسان.

و عاتب السيسي الغرب بقوله، تقدموننا وكأننا عنيفون وشرسون ومستبدون، والدولة المصرية يحكمها نظام مستبد، لا يحرم الناس! أو أننا لا نحب مجتمعاتنا، واضاف هذا أمر لا يليق أن تقدمونا به.

وزعم أن مصر بها 65 مليون شاب لا يستطيع أحد أن يكبلهم أو يفرض عليهم نظاماً لا يقبلوه .

كما طالب السيسي بالتصدي لبعض الدول !! فى إشارة لتركيا .

يذكر أن الصحافة العالمية لم تعد تذكر إسم السيسي غلا مقروناً بلقب الديكتاتور الدامي قائد الإنقلاب العسكري، على أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى