اقتصاد

السيسي يوافق على قرض جديد لشراء 100 جرار للسكة الحديد

وافق الرئيس عبد الفتاح السيسي على قرض جديد من البنك الأوروبي للإعمار والتنمية .

يغطي القرض شراء ما يصل إلى 100 جرار جديد لصالح الهيئة القومية لسكك حديد مصر .

وهو موقع فى القاهرة بتاريخ 29-6-2019

نشرت الجريدة الرسمية القرار اليوم .

وغالباً ما يوقع السيسي قرارات القروض لتصدر بالجريدة الرسمية يوم الخميس بشكل دوري.

كانت وزارة البترول المصرية، قد أعلنت أمس الأربعاء، عن توقيع اتفاق مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، يقضي بإقراض مصر 1.1 مليار دولار، لدعم سلع بترولية وتموينية .

وقالت وزارة البترول، في بيان صحفي، “أن الاتفاقية الخاصة بتمويل استيراد المنتجات البترولية والسلع التموينية، تأتي ضمن الاتفاقية الموقعة في يناير 2018 بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، بقيمة 3 مليارات دولار”.

مشيرًا إلى إن المؤسسة أبرمت خمس اتفاقيات مع مصر، بمبلغ إجمالي قدره 10 مليارات دولار.

ويوم الثلاثاء 3 ديسمبر صرح خالد شريف نائب رئيس التنمية الأفريقي، إن البنك يدرس ضخ قرض جديد بقيمة 500 مليون دولار لمصر، بهدف سد عجز الموازنة في تنفيذ مشروعات قومية تساهم في تحسين الخدمات للمجتمع المصري.

وأضاف شريف : “أن البنك سيصدر موافقته على القرض بعد الانتهاء من الدراسة، والبرنامج المقدم من الحكومة”.

وكانت مصر حصلت على قرض بقيمة 1.5 مليار دولار من بنك التنمية الأفريقي على مدار 3 سنوات بدأت من 2016 إلى 2018 بواقع 500 مليون دولار قيمة كل شريحة سنويا، بهدف دعم عجز الموازنة، ومساعدة الحكومة المصرية في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي.

كانت النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك المركزي المصري،فى 31 أكتوبر الماضي قد كشفت عن ارتفاع رصيد الدين الخارجي المستحق على مصر إلى نحو 108.7 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي.

وذلك  بزيادة بلغت نحو 16.1 مليار أي 17.3% مقارنة بنهاية يونيو من العام 2018.

بما يعادل نحو 36% من الناتج المحلي.

كما ارتفع الدين العام المحلي على أساس سنوي بنسبة 20.25% ليصل إلى 4.108 تريليونات جنيه (241.9 مليار دولار) نهاية ديسمبر الماضي، بما يمثل 78.2% من الناتج المحلي، منه 85.3% من الديون المستحقة على الحكومة، و8.3% على الهيئات الاقتصادية، و6.4% على بنك الاستثمار القومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى