مصر

 الشرقية للدخان: زيادة أسعار السجائر 50 قرشاً بدءاً من أول يوليو

تستعد الحكومة لفرض زيادة بقيمة 50 قرشاً على أسعار السجائر المحلية والأجنبية، اعتباراً من أول يوليو المقبل.

تأني الزيادة تنفيذاً لأحكام قانون التأمين الصحي الشامل، الذي صدق عليه عبدالفتاح السيسي عام 2018، والذي ينص على تحصيل 75 قرشاً من قيمة كل عبوة سجائر مباعة في السوق المحلية، وزيادتها كل 3 سنوات بقيمة 25 قرشاً لصالح منظومة التأمين، ومثلها لمصلحة الضرائب.

وقال هاني أمان، الرئيس التنفيذي للشركة الشرقية للدخان، خلال مداخلة تلفزيونية، أن زيادة أسعار السجائر سيتم تطبيقها على كافة أنواع السجائر المصنعة في مصر والمستوردة في 1 يوليو المقبل .

وأوضح أن الزيادة الإجمالية على علب السجائر المحلية والمستوردة ستكون 50 قرشا مقسمة كالتالي: 25 قرشا منها ضريبة قانون التأمين الصحي و25 قرشا ضريبة القيمة المضافة.

ولفت “أمان” إلى أن تلك الزيادات ستكون على كل علب السجائر المحلية والمستوردة على حد سواء “، مشيراً إلى أن هناك زيادة أخرى ستتم وهي بقيمة 25 قرشا طبقا لضريبة القيمة المضافة.

زيادة أسعار السجائر

كانت حصيلة الدولة من الضرائب على السجائر والتبغ قد ارتفعت بنسبة تزيد على 100% خلال السنوات المالية الخمس الماضية، إذ سجلت نحو 35 مليار جنيه في العام 2016-2017، زيدت بنحو 15 ملياراً في العام التالي، وصولاً إلى 56 مليار جنيه في عام 2018-2019، و65 مليار جنيه في العام اللاحق، و75 مليار جنيه في نهاية العام المالي 2020-2021.

يذكر أن الحكومة كانت قررت في يناير الماضي، فرض 100 قرش رسوم إضافية، على كل علب السجائر تباع في السوق المحلية، سواء من الأصناف المحلية أو الأجنبية.

وبذلك يصبح جملة ما يستقطع لصالح الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، بداية من العام المالي الجديد 2021-2022، نحو 100 قرش عن كل علبة سجائر مباعة في السوق المحلية.

كما يستقطع لصالح الهيئة، “نحو 10% من سعر كل مبيعات التبغ ومشتقاته، بخلاف السجائر، وحددت اللائحة التنفيذية للقانون زيادة كل 3 سنوات قيمة 25 قرشا، حتى تصل مجمل الزيادة 1.5 جنيه مع حلول يوليو عام 2027”.

وبالإضافة إلى السجائر والتبغ، فرضت الحكومة ضرائب ورسوما على العديد من السلع والخدمات حتى أنها طالت المدارس والجامعات ورسوم المحمول وتراخيص السيارات، من أجل سد عجز الموازنة وارتفاع الدين الداخلي والخارجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى