مصر

 الصاعقة تعتدي على الضباط المعتقلين بالسجن الحربي: تعرف على قائد عملية الاقتحام

اقتحمت قوات الصاعقة عنبر ضباط الجيش المعتقلين “سياسيًا” داخل السجن الحربي بالهاكيستب في القضية 3 عسكرية، ما أدى لوقوع إصابات بينهم.

الضباط المعتقلين بالسجن الحربي

وقالت مصادر إن العقيد تامر الشامي، والرائد محمد حامد، أصيبا إصابات بالغة، وسط ورود إستغاثات من الأهالي لإنقاذ ذويهم من الموت .

ويعتقل نظام السيسي، عشرات الضباط من رتب وسطى، بسبب اعتراضهم على سوء إدارته للبلاد.

وكان الضباط قد اعترضوا في وقت سابق، على ابقائهم رهن الاعتقال، بعد الإفراج عن الفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش الأسبق، فى ديسمبر 2019، فتم الاعتداء عليهم بعنف.

قائد السجن الحربي

وكشفت صفحة حقهم الحقوقية على منصات التواصل الإجتماعي، عن أن قائد عمليات التنكيل بالضباط المعتقلين في السجن الحربي، هو  “العميد #خالدأحمدسلطان” خريج الدفعة 87 حربية “سلاح المدرعات”، ونجل اللواء أركان حرب أحمد سلطان مدير سلاح المدرعات الأسبق.

وكشفت الصفحة، أنه ضابط فاشل، تأخر حصوله على رتبة عميد لمدة 6 أشهر بسبب وزنه الزائد وضعف لياقته البدنية، ثم أوشك على الإحالة للتقاعد ولكن والده اللواء أحمد سلطان تدخل لإنقاذه، وبدعم من مدير المخابرات الحربية اللواء خالد مجاور، الذي عمل سلطان مديراً لمكتبه، تم ترقيته لرتبة عميد في شهر يوليو عام 2019.

ليتولي بعدها منصب قائد السجن العمومي للقوات المسلحة بالهايكستب، بعد ان تولى نيابة سجن العزولي سيئ السمعة.

القضية 3 عسكرية

يذكر أن الضباط المحتجزين طالبوا عدة مرات بتحسين أحوال احتجازهم السيئة، حيث تعرضوا للحرمان من الزيارات، وتم منع ذويهم من إدخال الأطعمة والبطاطين والملابس الثقيلة.

 وتعود بداية أحداث القضية 3 عسكرية، إلى شهر أبريل عام 2015 حيث تم اعتقال ما يقارب من 20 ضابط من داخل وحداتهم العسكرية ليتعرضوا للإخفاء القسري والتعذيب الشديد بتهمة محاولة قلب نظام الحكم.

وكان موقع “بي بي سي عربي” قد كشف، في 16 أغسطس 2015، عن صدور حكم عسكري بالسجن لفترات متفاوتة على 26 ضابطا بالجيش برتب مختلفة، بعد إدانتهم بتهم مزعومة شملت التخطيط لانقلاب عسكري، وإفشاء أسرار عسكرية.

ومن بين المحكوم عليهم أربعة ضباط متقاعدون برتبة عقيد، و22 ضابطا عاملًا بالجيش، من بينهم عميد وعقيّدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى