مصر

الصحة العالمية تحذر مصر وتطالبها بإجراءات صارمة في الأسواق

حذرت منظمة الصحة العالمية مصر من عدم التقيد بإجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحلات التجارية والأسواق.

وتشهد مصر زحامًا على مدار اليوم وتكدسًا، خاصة أمام البنوك والبريد، مع عدم تقيد الجماهير بارتداء الكمامات أو وسائل الحماية.

وقال “جون جابور” ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر: إن الدولة عليها اتخاذ إجراءات صارمة احترازية في المحلات التجارية والأسواق على نطاق واسع.

الصحة العالمية

وأضاف “جابور” في مؤتمر صحفي بالهيئة العامة للاستعلامات يوم الاثنين، أن هذه الإجراءات تخص كل دولة، والرئيس عبد الفتاح السيسي وجه الأفراد كمسئولين اجتماعيًّا جنبًا إلى جنب مع الحكومة نحو تنفيذ الإجراءات الوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

مشيرًا إلى أنه يجب الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي بين الأفراد، لافتًا إلى أن مصر تتجه نحو توسيع إجراءات الفحص والكشف على مصابي “كورونا”.

التقيّد بإجراءات السلامة

كانت مشاهد التكدس والزحام من قبل المواطنين والباعة الجائلين قد عادت مرة أخرى إلى الشوارع، رغم الحظر والإغلاق السابق، خاصة في شوارع العتبة والموسكي وشارع الأزهر، رغم زيادة الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وكان حي الموسكي قد تمكن من إخلاء نحو 40 ألف بائع متجول من العتبة والموسكي خلال الفترة الماضية.

وأعلنت وزارة الصحة أمس الأحد تسجيل 126 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و13 حالة وفاة، ليصل إجمالي الإصابات إلى 2065 حالة، بالإضافة إلى وفاة 159 شخصًا.

كان السيسي ورجال الأعمال قد حسموا قرار عودة العمال إلى أعمالهم بعد الجدل الذي أثاره نجيب ساويرس، بمطالبته الحكومة بعدم تمديد الحظر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى