مصر

الصحفيين: 70 صحفي معتقل في مصر أخرهم “أحمد الباهي” مصور مصراوي

قررت نيابة السادات بالمنوفية، الأحد، حبس مراسل موقع مصراوي، الصحفي “أحمد الباهي”، 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة “التحريض على العنف”.

وقال “محمود كامل”، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن حبس “الباهي” جاء على خلفية اشتراكه في تغطية أحداث في إحدى قرى محافظة المنوفية.

اعتقال الصحفي أحمد الباهي

وأشار كامل، إلى أن الواقعة تتلخص في أن “أحمد الباهي، تحرك لتغطية صحفية في جزيرة أبو نشابة التابعة لمركز السادات، بعد مقتل شاب في القرية”. 

وأثناء وجود الباهي في محل واقعة القتل، طلب منه رجال الأمن عدم التصوير، وهو ما امتثل له، بعدها غادر الصحفي الشاب جزيرة أبو نشابة، بعدما اقتنع الأهالي بأن الأمن سيجلب حق الشاب المتوفى وأن قوات الأمن تعلن مكان الجناة.

وتابع كامل: “الأهالي تحركوا نحو بيت الجاني وحاولوا الطرق على الجدران، وصعدوا للطابق الرابع. وكانت بضع سيدات من أهل المتوفى واقفات أسفل بيت الجاني، ووقع على رؤوسهن جدار بسبب الطرق الشديد عليه من أهل المتوفى، ما أسفر عن وفاة سيدة (زوجة عم المتوفى) وإصابة 4 أخريات، وقد وصلت مقاطع فيديو لـ”أحمد الباهي”، لكنه لم ينشرها أيضًا”. 

وبحسب عضو نقابة الصحفيين، “فوجئ الباهي بالقبض عليه من منزله في السادسة صباحًا، وتم ترحيله لقسم شرطة السادات، وتم توجيه تهمة التحريض على العنف، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات في القضية”.

وباعتقال “أحمد الباهي”، ارتفع عدد الصحفيين المعتقلين في السجون، سواء أعضاء نقابة الصحافيين أو الممارسون من غير الأعضاء، إلى 70 صحفيًا.

حرية الصحافة في مصر

وكان التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود”، قد صنف مصر في المرتبة 166 في نسخة عامي 2020 و2021 على التوالي لحالة الصحافة والإعلام.

وقال تقرير مراسلون بلا حدود، أن مصر نزلت في المستوى 3 درجات عن مؤشر عام 2019، وأكدت أنه بين النطاقات الخمسة لمكانة مصر في المؤشر تستمر مصر في المساحة السوداء، حيث حالة الإعلام تنتقل من سيئ إلى أسوأ وعلى مدار سنوات، حيث تتردد مصر منذ الانقلاب العسكري بين المرتبتين 158 و166.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى