مصر

الصندوق السيادي الإماراتي يستحوذ على حصص جديدة بشركات مصرية مقابل 2 مليار دولار

كشفت بلومبرج اللثام عن استحواذ صندوق أبوظبي السيادي على حصص بشركات أسمدة وشحن مصرية، كجزء من صفقة استثمارية عملاقة بين الإمارات ومصر بقيمة ملياري دولار، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج عن مصدر مطلع.

 الصندوق السيادي الإماراتي

وكان الصندوق قد استحوذ منذ يومين على حصص فى البنك والمتحد ومنصة فوري و3 شركات آخرى، مقابل 2 مليار دولار.

وينقل الرئيس عبد الفتاح السيسي الأصول المصرية إلى الإمارات نظير الجهود التي بذلتها أبو ظبي لتمرير انقلاب 2013، وإيصاله للحكم، كما ينقل أصول القطاع الخاص للجيش بعد الاستيلاء عليها بالقوة الجبرية، كما حدث مع صفوان ثابت مالك جهينه.

 حصص جديدة بشركات مصرية

وأضافت الوكالة، أنه بموجب الصفقة، سيستحوذ الصندوق على حصص مملوكة للدولة المصرية في شركات “أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية” وشركة مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو)  وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع.

وبحسب الوكالة، لم تكن “القابضة” متاحة للتعليق، بينما رفضت شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع التعليق.

وقال مسؤولون في “أبو قير ومصر للأسمدة” إن بيع أي حصص هو من صلاحية المساهمين الحاليين.

وكشف أشخاص مطّلعون على الاتفاقية في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع أن نحو نصف قيمة الاستثمارات، البالغة ملياري دولار، ستذهب للاستحواذ على 18% من أسهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك فى إفريقيا.

استحوذت شركة القابضة أبوظبي للاستثمار (صندوق أبوظبي السيادي) على حصص في عدد من شركات الأسمدة والشحن المصرية المملوكة للدولة، ضمن خطة لضخّ نحو ملياري دولار في السوق المصرية.

وقال أشخاص مطّلعون على الاتفاقية في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن نحو نصف قيمة الصفقة مستمدّ من بيع نحو 18% من أسهم البنك التجاري الدولي .

وأكدت المصادر أنه إلى جانب حصة المصرف التجاري الدولي، التي تعدّ نحو نصف قيمة الصفقة الإجمالية، سيستحوذ صندوق أبوظبي السيادي على حصص في 4 شركات أخرى مدرجة في سوق الأوراق المالية في مصر.

و”القابضة” التي يرأس مجلس إدارتها الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس الاستخبارات الإماراتية، والرئيس التنفيذي لها محمد حسن السويدي القيادي السابق في شركة مبادلة، التابعة للصندوق السيادي لأبوظبي، تأسست عام 2018 وهو عام تأسيس الصندوق السيادي المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى