مصر

الصندوق السيادي يستحوذ على سلاح التلميذ

استحوذ تحالف يضم منصة مصر للتعليم (EEP) والصندوق السيادي المصري على حصة أغلبية من سلاح التلميذ.

 سلاح التلميذ

بموجب الصفقة يستحوذ الصندوق السيادي، على حصة أقلية فى سلاح التلميذ.

وتعتبر «سلاح التلميذ» من العلامات التجارية المرتبطة بالمصريين، فى العقود الثلاث الأخيرة من القرن الماضى.

و قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذى للصندوق السيادي المصري إن هذا الاستثمار سيكمل استراتيجية تزويد شريحة واسعة من المصريين بحلول تعليمية مبتكرة بأقل تكلفة، متابعًا أن الهدف هو إيجاد الثروة للأجيال القادمة، عبر عدة محاور من بينها تحقيق عوائد مستدامة، بحسب زعمه.

الصندوق السيادي

ولم ينجح الصندوق السيادي فى إدارة أي من المشروعات عقب استحواذه عليها.

ووفقًا للصفقة، ستعمل «سلاح التلميذ» بشكل مستقل تحت العلامة التجارية نفسها، وستستمر إداراتها من جانب الفريق الحالي، المكون من الرئيس التنفيذى وليد حمدي، والرئيس التنفيذى المشارك مصطفى حمدي.

وقال وليد حمدي، الرئيس التنفيذى لشركة «سلاح التلميذ» إن الصفقة ستسهم بمساعدة المزيد من الطلاب فى الوصول إلى حلول التعلم.

وتأسست سلاح التلميذ على يد المرحوم حمدى مصطفى.

وتضم سلاح التلميذ تحت مظلتها أنشطة تعليمية متكاملة، فهي المسئولة عن نشر سلسلة «روايات مصرية للجيب»، وعدد من الكتب العالمية.

كما يندرج تحتها تطبيق «اتعلم»، وهو تطبيق تفاعلي لطلاب ما قبل الجامعة، والثانى «سلاح التلميذ التعليمي الترفيهي» لخدمة الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين بالمرحلة الابتدائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى