مصر

الضحية الثانية.. اكتشاف طفلة جديدة هتك عرضها عامل في حضانة “زهراء المعادي”

اتهمت أم أخرى، عامل بحضانة زهراء المعادي، بالتحرش بابنتها، بعد أن تم توجيه اتهام سابق له بهتك عرض طفلة أخرى، وأحيلت الواقعة إلى النيابة.

هتك عرض في حضانة بالمعادي

وأعلنت الأم الجديدة أن إبنتها تعرضت للتحرش في نفس المدرسة، واتهمت نفس العامل بالتحرش بابنتها بدعوى”تشطيفها”، كما اتجهت الأم لتحرير محضر بالواقعة.

الأم قالت في التحقيقات، إن ابنتها حينما شاهدت صور المتهم “ع.ع.” البالغ من العمر 50 سنة قالت لها “عمو دا أنا عارفاه، دا بيشطفني”.

وكانت أم الطفلة الأولى، قد أكدت أن ابنتها قالت لها: “يا ماما عمو محمد شطفني جامد ووجعني”، لتقوم على الفور بالتوجه إلى المدرسة لابلاغهم بالواقعة، لكنها فوجئت بمحاولة إدارة المدرسة، التشكيك في رواية الطفلة، مستغلين عدم وجود كاميرا داخل المدرسة.

العامل المتحرش

والعامل يبلغ من العمر 50 عام، ويعمل عامل أسانسير داخل الحضانة، وبحسب الأهالي كان يستغل عدم وجود مربية للأطفال عند دخولهم دورة المياه، وكان يقوم بإدخالهم مستغل صغر سنهم وعدم إدراكهم، وكان يتعمد التحرش بالأطفال بدعوى تنظيف مواطن عفتهم دون أي رقابة من إدارة المدرسة.

هتك عرض

كانت نيابة المعادي قد أجريت مواجهة قانونية بين الطفلة الأولى والعامل الذي اتهمته بهتك عرضها داخل الحضانة، وحضرت الطفلة البالغة من العمر 5 سنوات، أمام عدد من المتهمين بينهم العامل المتهم، وما إن رأته حتى اختبأت خوفًا خلف والدها.

وقال محامي دفاع أسرة الطفلة الأولى إن “التحقيقات وتقرير الطب الشرعي، كشفت أن الإصابات بالطفلة وقعت منذ أكثر من شهر وأن المتهم تحرش بها أكثر من مرة، وكانت تشتكى لوالدتها فكانت تعتقد أن هذا بسبب اللهو مع زملائها أو بسبب سقوطها على الأرض، وعلى الفور تقوم بوضع الكريمات لها وتختفى الإصابات، وعندما تذهب للمدرسة يقوم المتهم مرة أخرى بالتحرش بها”.

وبحسب المحامي، لاحظت أسرة الطفلة إحمرارًا في المناطق الحساسة لابنتهم عدة مرات بعد عودتها من المدرسة، فأخبرتهم “عمو بيوجعني وهو بيشطفني”.

ويؤكد  المحامي في تدوينة تداولها أولياء أمور التلاميذ بالمدرسة، أن الواقعة وصفت بعد تقرير الطب الشرعي بـ”هتك عرض” صريح وليس تحرش.

وأوضح المحامي، أنه تم تحرير محضر آخر للمتهم أمس بسبب الضحية الجديدة،، وسيتم عرضه على النيابة.

وتابع الواضح أن المتهم يستهدف هذا السن الصغير لكونهم غير قادرين وغير مدركين لمثل هذه التصرفات ويقوم باستدراجهم مع بداية حياتهم الدراسية في أولى مراحل تعليمهم.

ويضيف “شكوى الأطفال تكررت منذ بداية العام الدراسي، الشكاوى كانت ترتكز على إحساسهم بوجع وتعب بمناطق حساسة.. بينما تعاملت معظم الأسر مع هذه الشكاوى باعتبارها نتاج إرهاق اللعب وخلافه”.

تجمهر الأهالي

وكان عدد من أولياء أمور حضانة خاصة بمنطقة زهراء المعادي، قد تجمهروا يوم الاثنين الماضي، بعد اتهام عامل بالمدرسة بالتحرش بطفلة في مرحلة ما قبل الحضانة.

وأكد الأهالي، أن العامل استغل فراغ الحديقة والحمام (الخاص بمرحلة pre kg ) عقب انتهاء الحصص وتحرش بالطفلة بدعوى “تشطيفها” في الحمام.

وقال أولياء أمور التلاميذ، أنهم فوجئوا قبل يومين، باتهام والدة تلميذة بالمدرسة بمرحلة ال “pre kg” لعامل بالتحرش بابنتها داخل حمام المدرسة، وهو ما أصاب الأهالي بصدمة كبيرة، خاصة بعد أن عمدت إدارة المدرسة في البداية على إنكار الحادث، مستغلة عدم وجود كاميرات للتحقق من صحة الواقعة.

إنكار المدرسة دفع أهل الطفلة للتوجه لقسم شرطة زهراء المعادي وتحرير محضر بالواقعة ليتم إلقاء القبض على العامل المتهم وإحالته للنيابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى