مصر

الطبيب المعالج لضحية كورونا : لا تجهيزات ولا سترات عازلة في مستشفى العزل

كشف الطبيب المعالج لضحية كورونا، والذي كان مسؤلًا عن المريض الألماني الذي توفى في مصر بعد إصابته بالفيروس ، أن مستشفى العزل في الغردقة لا يوجد بها تجهيزات ولا سترات عازلة ولا مسكنات مناسبة.

وتسائل الطبيب المعالج لضحية كورونا” أحمد التهامي”، بعد وفاة السائح الألماني الذي كان مسؤولًا عن متابعة حالته، بمستشفى العزل في الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، عن موقفه القانوني إذا رفض العمل على علاج باقي الحالات المصابة.

وقال التهامي عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك: ” ايه موقفي القانوني لو رفضت اشتغل على حالتين أجانب تم تشخيصهم فعلا ب كورونا وطلعت النتيجه ايجابيه رغم عدم تجهيز المكان وعدم وجود سترات العزل والمسكات المناسبة وكمان عدم تأهيل وتدريب باقي الاستف ؟ ومع ١٩ ج بدل عدوى”.

الطبيب المعالج لضحية كورونا

وتابع الطبيب المعالج لضحية كورونا الذي توفي في مستشفى العزل قائلًا: “ايوا ياجماعة أنا د أحمد اللي ماتت معاه أول حالة كورونا، أعمل مؤتمر صحفي ولا أعمل ايه؟”.

يذكر أن المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، لا تزال تعاني من العجز الشديد في أعداد الأطباء، نتيجة تقديم الكثير منهم استقالات وإجازات دون مرتب، رداً على تدني أجورهم، وعدم تقاضيهم بدلاً عادلاً للعدوى.

فضلاً على تعرضهم لاعتداءات متكررة من أهالي المرضى في ضوء نقص المستلزمات الطبية، ويأتي ذلك وسط ارتفاع ملحوظ في أعداد المصابين بفيروس كورونا.

كانت وزارة الصحة، قد أعلنت الأحد الماضي، عن وفاة أول حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد، لمواطن ألماني الجنسية، وصل إلى مصر 2 مارس الجاري، وهو مصاب بالفيروس ولم يتم اكتشاف حالته بالمطار.

و مقابل تأكيدات الطبيب المعالج لضحية كورونا، قال بيان الوزارة أن المواطن الألماني، ظهرت عليه أعراض مرضية تمثلت بارتفاع درجة الحرارة عند وصوله من محافظة الأقصر إلى الغردقة، حيث توجه إلى مستشفى الغردقة العام مساء يوم وصوله الجمعة 6 مارس الماضي لتلقي الرعاية الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى