عربيمصر

العثور على فتاتين مصريتين “مقطوعتي الرأس” في مخيم بشمال سوريا

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوى الأمن التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، عثرت على جثتي فتاتين مصريتين مقتولتين بطريقة بشعة في مخيم بشمال سوريا.

وقال المرصد، إن الجثتين “مقطوعتي الرأس” وهم لفتاتين مصريتين في عمر الـ(18 عاماً) وعثر عليهما في “مخيم الهول” مترامي الأطراف بشمال شرق سوريا والذي يأوي عشرات آلاف من النساء والأطفال المرتبطين بتنظيم داعش.

العثور على فتاتين مصريتين في مخيم بسوريا

وكشف المرصد، أن قوى الأمن عثرت على الجثتين في مجاري الصرف الصحي بمخيم الهول، الواقع أقصى جنوب شرقي محافظة الحسكة.

وتبيّن أنّ الجثتين تعودان لقاصرتين من الجنسية المصرية، كانتا في عداد المفقودين، وتم العثور عليهما مقتولتين بأداة حادة منذ مدة.

و تم نقل جثتي الفتاتين من قبل قوى الأمن الداخلي إلى أحد مشافي الحسكة، وتمّ عرضهما على الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة.

مخيم الهول

ويشهد المخيم الواقع في أقصى محافظة الحسكة ويؤوي أكثر من 50 ألف شخص، نصفهم تقريباً من العراقيين وبينهم 11 ألف أجنبي، حوادث أمنية بين الحين والآخر، تتضمن عمليات فرار أو هجمات ضد حراس أو عاملين إنسانيين أو جرائم قتل تطال القاطنين فيه.

ويشهد المخيم الذي تديره الإدارة الذاتية الكردية حوادث أمنية، وأحصت الأمم المتحدة مقتل أكثر من 100 شخص فيه بين يناير 2021 ويونيو 2022.

وبحسب المرصد السوري، فقد تم توثيق 28 جريمة قتل في مخيم الهول منذ مطلع العام 2022، بينهن 8 نساء مجهولات الهوية.

ومخيم الهول من أخطر المخيمات في العالم، لما يضمه من عائلات تنظيم “داعش” الأكثر تطرفاً، لا سيما الذين وصلوا المخيم في فبراير عام 2019، ممن خرجوا واستسلموا لقوات سوريا الديمقراطية، خلال حملة “عاصفة الجزيرة” على آخر معاقل داعش في بلدة الباغوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى