مصر

 “العفو الدولية” تطالب مجددا الإفراج عن قيادات المبادرة

جددت منظمة العفو الدولية، أمس الإثنين، مطالبة السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن قيادات المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، الذين تم استجوابهم أمام نيابة أمن الدولة بتهمة “الإرهاب”.

وقال بيان العفو الدولية على تويتر، يتم الآن استجواب ثلاثة موظفين في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية في نيابة أمن الدولة العليا (معنية بالنظر في قضايا الإرهاب)”.

وتابعت: “نعرب عن تضامننا معهم ونطالب السلطات المصرية بالإفراج عن جميع العاملين بالمبادرة فوراً وبدون قيد أو شرط وإنهاء الحملة التي تستهدفهم”.

كانت “العفو الدولية”قد طالبت السلطات المصرية، الجمعة،  بإنهاء ما أسمته “حملتها الانتقامية الشرسة ضد المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”، والإفراج الفوري عن قياداتها الموقوفين.

وقبل أيام، أوقف الأمن المصري، 3 من مديري “المبادرة”، وهم “جاسر عبد الرازق” المدير التنفيذي، ومديرها الإداري “محمد بشير”، ومدير وحدة العدالة الجنائية “كريم عنارة”.

وأدانت الأمم المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة وكندا وإيطاليا، في بيانات منفصلة، توقيف الحكومة المصرية لحقوقيين يعملون في “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”.

فيما ردت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، بأن “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، مسجلة كشركة، وتمارس أنشطة أخرى بالمخالفة لما يقضي به القانون”، رافضة التدخل في شؤونها والتأثير على سير التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى