مصر

العفو الدولية تطالب مصر الإفراج عن المعتقلين “تخوفًا من كورونا”

طالبت منظمة العفو الدولية في بيان لها، السلطات المصرية، إطلاق سراح سجناء الرأي وغيرهم من المعتقلين المعرضين للخطر خوفًا من تفشي فيروس كورونا.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على موقع تويتر: “وسط تزايد المخاوف من انتشار فيروس كورونا في السجون المصرية المكتظة، نطالب السلطات في مصر بالإفراج الفوري عن جميع سجناء الرأي وغيرهم من السجناء الأكثر عرضة لخطر الإصابة”.

العفو الدولية

وتابع بيان العفو الدولية: “السجون في مصر مزدحمة جداً وتفتقر إلى الوصول المناسب للرعاية الصحية والنظافة والصرف الصحي”.

وأضاف البيان: ” لسنوات عديدة، تمتلئ السجون المصرية بالصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان و المنتقدين السلميين، وتتزايد المخاوف الآن بشأن سلامة الأشخاص المحتجزين مع انتشار الفيروس”.

واختتمت بالقول: “في ظل هذا الوقت الحرج، نطالب السلطات في مصر إلى إظهار التسامح واتخاذ تدابير عاجلة يمكن أن تنقذ الأرواح”.

الإفراج عن المعتقلين

يذكر أن السلطات المصرية قد أخلت أول أمس الخميس، سبيل 15 عضوا من أحزاب وقوى سياسية معارضة، بينهم أستاذ العلوم السياسية “حسن نافعة“، و”شادي الغزالي حرب” و”حازم عبد العظيم“، و”عبد العزيز الحسيني” نائب رئيس حزب “تيار الكرامة”.

وانتشرت خلال الأسابيع الماضية، عدة مطالبات من شخصيات دولية ومنظمات حقوقية، تطالب السلطات المصرية، الإفراج عن المعتقلين والسجناء في مصر، خوفا من تفشي فيروس كورونا بينهم في ظل ظروف احتجاز غير صحية وغياب الرعاية الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى