دولي

العفو الدولية: “مقتل 106 متظاهر إيراني خلال الاحتجاجات الأخيرة

كشفت منظمة العفو الدولية، اليوم الثلاثاء، عن مقتل ما لا يقل عن 106 متظاهر إيراني، في 21 مدينة، خلال الاحتجاجات الأخيرة التي تشهدها البلاد بسبب ارتفاع أسعار الوقود.

وأضافت المنظمة في بيان نشرته منذ قليل، أنها تعتقد أن العدد الحقيقي للقتلى قد يكون أعلى من ذلك بكثير، حيث تشير بعض التقارير إلى مقتل نحو 200 متظاهر“.

وأشارت المنظمة إلى وجود شهادات وأشرطة فيديو موثوقة تظهر أشكالا مروعة لعمليات قتل نفذتها قوات الأمن الإيرانية.

يأتي تقرير المنظمة اليوم، فيما أكد ناشطون إيرانيون أن عدد ضحايا القمع في التظاهرات يصل إلى عشرات القتلى ومئات الجرحى فضلا عن آلاف المعتقلين.

كانت صحيفة «كيهان» الإيرانية، المقربة من المرشد الأعلى الإيراني «آية الله علي خامنئي»، قد هددت بإعدام الأشخاص الذين قادوا الاحتجاجات الرافضة لرفع أسعار الوقود في البلاد.

وزعمت الصحيفة أن الأشخاص الموقوفين على خلفية مشاركتهم في “أعمال تخريبية”، اعترفوا خلال تحقيق السلطات معهم، بتلقيهم أموالاً مقابل أعمال العنف التي يقومون بها.

وأضافت: “مسؤولي القضاء ينظرون لعقوبة الإعدام على أنها أمر لا بد منه ضد من قادوا أعمال الفوضى في البلاد، وأن ما قام به ما وصفتهم الصحيفة بـ “الفوضويون”، هو عصيان يتطلب الإعدام وفقاً للقانون والشريعة” وفق الصحيفة.

كان المتحدث باسم الهيئة القضائية الإيرانية، قد صرح اليوم الثلاثاء، “إن الاحتجاجات التي شهدتها إيران بسبب رفع أسعار الوقود الأسبوع الماضي انحسرت بعد يوم من تحذير الحرس الثوري من إجراء «حاسم» إذا لم تتوقف الاحتجاجات المناهضة للحكومة”.

وقال المتحدث القضائي “غلام حسين إسماعيلي” في مؤتمر صحافي «عاد الهدوء إلى البلاد».

وحول قطع الإنترنت، قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، نقلًا عن المتحدث باسم الحكومة “علي ربيعي” قوله “إن مجلس الأمن القومي اتخذ قرار حجب خدمة الإنترنت، بعد أن استخدم البعض الشبكة لإذكاء تظاهرات الاحتجاج” ضد رفع أسعار البنزين”.

وأضاف ربيعي: “الإنترنت ستعود تدريجيا في بعض المحافظات عندما تكون هناك ضمانات بعدم إساءة استخدامها”.

من جهتها، دعت الأمم المتحدة إيران لرفع الحظر عن الإنترنت واحترام حرية التعبير. وأبدى مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلقه من استخدام قوات الأمن الإيرانية للذخيرة الحية، ومن أنباء عن انتهاكات للقانون الدولي.

وتشهد إيران خلال الايام القليلة الماضية، احتجاجات واسعة بسبب رفع أسعار الوقود، فيما تتهم الحكومة الإيرانية “جهات خارجية” بالسعي لإخلال النظام في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى