مصر

العفو الدولية: 710 شخصًا تعرضوا للاخفاء القسري خلال 2019 في مصر

كشفت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء، إن 710 شخصًا على الأقل، تعرضوا للاختفاء القسري خلال  2019 في مصر، لمدد متباينة وصلت إلى 183 يومًا.

جاء ذلك خلال التقرير السنوي للمنظمة الدولية، حول أوضاع حقوق الإنسان في العالم، نشرته على موقعها الإلكتروني.

ورصد التقرير: “تعرض 710 أشخاص على الأقل للاختفاء القسري في مصر، لمدد متباينة وصلت إلى 183 يوما، كما استمر تفشي التعذيب في مقرات الاحتجاز”.

وبحسب التقرير، ألقت قوات الأمن المصرية، القبض “تعسفيا” على نحو 20 صحفيا على الأقل، بسبب “تعبيرهم السلمي عن آرائهم”.

وأوضح تقرير المنظمة أن الأحزاب السياسية في مصر واجهت “قيودا تعسفية على ممارسة عملها وحملات قبض على أعضائها”.

ولفتت المنظمة إلى “تزايد استهداف الحقوقيين بحملات الاعتقال والتعذيب والاحتجاز”، إضافة إلى الاستخدام المفرط للمحاكم الاستثنائية في مصر، بما فيها المحاكم العسكرية ومحاكم أمن الدولة.

كما استنكرت المنظمة “عدم قيام السلطات بمحاكمة من زعم أنهم ارتكبوا التعذيب إلا في حالات نادرة”.

وتنفي عادة السلطات المصرية وقوع أي انتهاكات لحقوق الإنسان أو وجود معتقلين سياسيين لديها أو تعذيب بمقار احتجازها.

ولا تضم تلك الأرقام أسماء مئات الأشخاص الذين اختفوا قسريا بعد الإفراج عنهم، ولم يقوم ذويهم بالإبلاغ أملاً فى الإفراج عنهم لاحقاً، أو بعد إعادة تدويرهم على ذمة قضايا جديدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى