مصر

الخارجية الإيرانية: الاتصالات بيننا وبين مصر لم تنقطع في أي وقت من الأوقات

أكد “سعيد خطيب زادة”، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، الإثنين، أن الاتصالات بين بلاده ومصر لم تنقطع في أي وقت من الأوقات رغم صعوباتها ومنعطفاتها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي رحب فيه خطيب زادة بتطبيع وتطوير العلاقات بين الدول الإسلامية الكبرى، معتبرا أنها تخدم مصالح العالم الإسلامي والمنطقة.

تأتي تلك التصريحات بعد نحو أسبوع من حديث مصادر مطلعة عن لقاءات استخباراتية بين مصر وإيران، في القاهرة، مؤخرا؛ لبحث التقارب بين البلدين.

وكانت مصادر مصرية؛ كشفت إن القاهرة استقبلت وفدا إيرانيا استخباريا، حيث التقى مع مسؤولين رفيعي المستوى في جهاز الاستخبارات العامة المصرية.

وبحث الجانبان ملفات الخلاف والتنسيق الثنائي في القضايا المختلفة، خاصة تأمين الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ومساهمة الشركات المصرية في إعادة إعمار العراق.

وبحسب المصادر، انتهت الجلسات التمهيدية التي جرت بين المسؤولين الأمنيين في الجانبين، إلى التهدئة وعدم الإساءة لأطراف البلدين، أو انتهاج خطاب سياسي أو إعلامي هجومي، بحسب “العربي الجديد”.

العلاقات الإيرانية المصرية

في الوقت نفسه، قال السفير المصري لدى الولايات المتحدة، معتز زهران، إن هناك فرصة للتعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة في ظل ما وصفه بتفاقم التدخل الإيراني في شؤون الدول العربية، مضيفا أن إيران تتدخل وتسعى لتدمير أصول الدول العربية في المنطقة.

وتابع: “مصر ترى أن الملف النووي ليس هو وحده المشكلة بالنسبة لسلوك إيران في المنطقة، ولا يجب التعامل مع هذا الملف بمعزل عن التدخلات الإيرانية في سائر الصراعات بالمنطقة”.

يذكر أن العلاقات بين القاهرة وطهران متوترة منذ توقيع مصر اتفاقية السلام مع إسرائيل ف “كامب ديفيد” في العام 1978، واستضافة الرئيس المصري الراحل “محمد أنور السادات” لشاه إيران المخلوع بعد الثورة الإيرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى