عربي

ميديل إيست آي: مصر والإمارات لاترحبان بتحسن العلاقات السعودية القطرية

كشف تقرير للصحافة العربية نقله موقع ميدل إيست آي، أن مصر والإمارات تعتبران التحسن في العلاقات السعودية القطرية غير مرحب به.

مصر والإمارات

وبحسب مصادر مطلعة لصحيفة الخليج تايمز : ” فالقاهرة وأبو ظبي “لا ترحبان” بالتحسن الأخير في العلاقات بين السعودية وقطر”.

ورغم أن الرئاسة المصرية، ذكرت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد ناقشا ما تردد عن خطوات سعودية نحو المصالحة مع قطر، قالت المصادر : “اتضح أن الإمارات العربية المتحدة والقاهرة لا ترحبان بالاتفاقيات السعودية القطرية “، بحسب الموقع الإخباري المتخصص في شؤون دول مجلس التعاون الخليجي.

العلاقات السعودية القطرية

وأضافت المصادر : “تسعى الإمارات لتعطيل الإعلان الرسمي للمصالحة بإثارة توتر وهمي بين الدوحة والمنامة”.
وتابعت أن التوترات الأخيرة بين البحرين وقطر مدفوعة برغبة أبو ظبي في تعطيل التحرك لإعلان هذه التفهمات .

فيما قال متحدث باسم الحكومة البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن المملكة المتحدة ترحب بالتطورات الإيجابية في حل أزمة الخليج، وتدعم جهود الكويت لحل القضية، مؤكداً أن “لندن قلقة للغاية من استمرار التوترات في منطقة الخليج”.

وقالت روزي دياز في مقابلة خاصة مع صحيفة “لندن” إن “لندن تعرب عن دعمها المستمر والقوي لجهود الوساطة التي تقودها الكويت، والتي تأمل أن تعيد وحدة الخليج، وهو أمر حيوي لأمن واستقرار المنطقة”

واندلعت الأزمة الخليجية في يونيو 2017 ، عندما فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارًا على قطر، بزعم أن الأخيرة تدعم الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.

وقالت قطر إن الحصار كان مدفوعًا بقضايا تتعلق بسيادتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى