مصر

شاهد.. “العليمي” بعد ساعات من الإفراج عنه يطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين

طالب زياد العليمي، المحامي الحقوقي والبرلماني السابق، إلى إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي في مصر، وذلك في أول ظهور إعلامي بعد العفو الرئاسي عنه.

وقال العليمي في مقطع فيديو، بعد ساعات من خروجه: “أنا حاسس إني مدين بالشكر والامتنان لكل الناس اللي دافعوا عن حقنا في التعبير وحقنا في ممارسة العمل السياسي دون أن نخاف”.

العليمي يطالب بإطلاق سراح المعتقلين

وأضاف: “في ناس بتدخل السجن بس عشان قالت رأي مخالف للرأي المرغوب بسماعه”.

وتابع: “بمجهودنا وبوقفتنا جنب بعض، حنقدر إننا ندي الحرية للناس دي وهنقدر إننا نرجع الناس دي في مكانها الطبيعي، وسط أهلها ووسط شعبها. وهنقدر نضمن لشعبنا أنه يعبر عن رأيه بحرية من غير ما يخاف من سجون أو تنكيل”.

وزاد قائلاً: “بإيدينا وبوقفتنا جنب بعض، هنقدر نحقق ده، ونقول نفس إللي كان بيقولوا شاعرنا الكبير محمود درويش: لم نحلم بأشياء عصية، نحن أحياء وباقون وللحلم بقية.. للحلم بقية”.

كان العليمي، قد بدأ قبل أسبوع، إجراءات مقاضاة رئيس الوزراء ووزير الداخلية ومسؤولين بقطاع السجون؛ بسبب تعرضه لـ”تعذيب نفسي” جرّاء عدم تمكنه من التحكم في أضواء زنزانته في سجن بدر 1، الأمر الذي تسبب في حرمانه من النوم.

يُذكر أن العليمي، وهو عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، تعرض للاعتقال في يونيو 2019 من منزله بمنطقة المعادي، وذلك ضمن حملة اعتقالات شنتها قوات الأمن آنذاك.

في اليوم التالي، ظهر العليمي في نيابة أمن الدولة العليا، التي قررت بدورها حبسه على ذمة القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا.

وواجه العليمي في هذه القضية، اتهامات ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى