مصر

الغربية : أسبوع الموت تحت ـ عجلات القطارات ـ دهساً

لقى شخص يدعى “سيد ماهر على” 44 عام ، عامل بشركة غزل المحلة ، مقيم قرية البندرة مركز السنطة بمحافظة الغربية، مصرعه إثر سقوطه من قطار السنطة المتجه للمحلة ، بمحطة محلة روح ، بعد أن اختل توازنه .

تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية إخطارا بسقوط مواطن من قطار السنطة بمنطقة محلة روح مركز طنطا، وتبين من الفحص أنه أثناء استقلال المتوفى للقطار اختل توازنه وسقط منه.

وتكررت حوادث الموت دهساً تحت القطارات فى محافظة الغربية هذا الاسبوع بشكل لافت .

حيث شهدت منطقة منشية البكري، بمدينة المحلة، حادث مقتل طالبة بكلية الحقوق جامعة المنصورة، أثناء عبورها مزلقان السكة الحديد  الأربعاء الماضي.

تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخطارا من مستشفى المحلة العام بوصول “خلود زاهر رمضان، 19 سنة”، طالبة بكلية الحقوق جامعة المنصورة ، من بلقينا ، جثة هامدة، إثر سقوطها أمام قطار طنطا المحلة .

ويوم الاثنين الماضي، شهدت  منشية البكري أيضاً حادثة شاب يدعى “عمرو رضا” في العقد الثالث من عمره، أسفل عجلات قطار “طنطا المحلة” وهو ما أصاب المواطنين بحالة من الفزع لكثرة حوادث القطارات بالمنطقة ذاتها.

وفى 13 نوفمبر شهد مزلقان الشعبية ، أيضاً ، واقعة مصرع شاب 25 عاماً ، مقيم منطقة أبو راضي  بالمحلة ، دهساً أسفل عجلات قطار السكة الحديد بخط “طنطا _ المحلة” .

أما مدينة طنطا فشهدت وفاة طالبة بمدرسة الصم والبكم، مساء الثلاثاء الماضي، بعد سقوطها من قطار طنطا كفر الزيات، مما تسبب في إصابتها بجروح، وكسر في قاع الجمجمة ، عند قرية الدلجمون .

كانت طنطا قد شهدت أيضاً الأسبوع الماضي وفاة الشاب أحمد مبروك عبد الرحمن، إثر قفزه من القطار رقم 14 قطار “طنطا – كفر الزيات” بالقرب من محطة طنطا، بعد أن اضطر للقفز من القطار أثناء سيره ، إثر تهديد الكمساري له بعد امتناعه عن دفع   100 جنيه غرامة تدخين.

وقال شهود عيان، أن مبروك قام بإطفاء السيجارة، لكن ملاحظ القطار صمم على استدعاء الكمسري، وطلب منه تحصيل الغرامة، وحدث تلاسن بين الكمساري والشاب، انتهت بقفز الشاب من القطار أثناء سيره”.

كما شهدت الغربية  في نهاية أكتوبر الماضي مقتل “شهيد التذكرة” وإصابة زميله، اللذين أجبرهما الكمساري على القفز من قطار vip إسكندرية أسوان.

وتعاني قطارات الغربية من زحام شديد ، يضطر الركاب معه للتعلق بأبواب القطارات أثناء سيرها ، فيما لا يهتم موظفي السكة الحديد إلا بتحصيل غرامات التذاكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى