مصر

القبض على عميد شرطة ونجله وضمهم إلى قضية تظاهرات سبتمبر

اعتقلت قوات أمن البحيرة العميد “حلمى حمدون” عميد الشرطة السابق بدمنهور وإبنه محمد ، بعد أيام من الإفراج عنه .

 وظهر العميد “حلمى حمدون” فى نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة و تم ضمه على القضية رقم ١٥٣٠ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة عليا.

 

وقررت نيابة أمن الدولة العليا، حبس كل من حلمي حمدون عميد شرطة سابق ومدير ادارة شئون الأفراد بمديرية امن البحيرة الأسبق، ونجله محمد المحامي، المقيمين بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة 15 يومًا على ذمة القضية رقم 1530 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

ووجهت لهما النيابة، تهم :

  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت، لترويج أخبار من شأنها تكدير السلم العام.

  • مشاركة جماعة الإخوان المسلمين أهدافها.

  •  الانضمام لجماعة إرهابية، تدعى الحركة الشعبية المصرية.

 

يذكر أنه كان قد تم إلقاء القبض على المحامي محمد حمدون، وزوجته الناشطة النسائية أسماء دعبس، وشقيقه الدكتور أحمد حمدون، في شهر سبتمبر الماضي، أثناء جلوسهم على أحد الكافيهات بمدينة دمنهور.

 وظهرت صور اعتقال الثلاثة على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث قام أفراد الأمن بعصب أعينهم وتقييد أيديهم بأحزمة جلدية، واصطحابهم إلى مكان غير معلوم.

ولاحقاً تم ضمهم على  القضية رقم 1338 حصر أمن قومي المعروفة إعلاميًا بمظاهرات سبتمبر.

و مساء الاربعاء الماضي تم إخلاء سبيل المحامي محمد حمدون ، وشقيقه الدكتور أحمد ، بينما ظلت الزوجة محبوسة احتياطيا بسجن النساء بالأبعادية بدمنهور ، قبل أن يعاد اعتقال الزوج بعد أقل من 48ساعة من إخلاء سبيله .

يذكر أن أسماء دعبيس، ناشطة نسوية شابة، أسست مبادرة “بنت النيل” في محافظة البحيرة. 

وتعمل على مناصرة حقوق النساء ومناهضة كافة أشكال العنف والتمييز ضدهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى