مصر

بسبب السيسي.. القبض على مأذون طالب الشباب بالزواج قبل إقرار قانون الأحوال الشخصية الجديد

ألقت الأجهزة الأمنية، القبض على المأذون الشرعي “محمد محمد درويش مصطفى”،بدعوى دعوة المواطنين للزواج قبل صدور قانون الأحوال الشخصية الجديد.

وطالب المأذون الشباب بالزواج العاجل، حتى لا يدفعوا 30 ألف جنيه لصندوق دعم الأسرة الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال وزارة العدل في بيان، أنها تتبعت بعض المنشورات التابعة للمأذون الشرعي محمد محمد درويش مصطفى، حيث يدون على صفحته على الفيسبوك، شخصا يعمل مساعدا له، يدعى الشيخ ياسر القرشي، وهو من كان يقوم بكتابة بعض المنشورات، وصور بإقدام الشيخ محمد على توثيق عقود زواج.

وأحالت وزارة العدل المأذون، إلى النيابة العامة لتولي التحقيق فيما تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت أنه نشر “رسائل غير حقيقية تحمل شائعات مغرضة”.

وأكدت وزارة العدل في بيان لها أن محكمة أسرة عابدين أمرت بإيقاف المأذون محمد درويش مصطفى عن العمل وسحب دفاتر الزواج والطلاق منه.

وكان عبد الفتاح السيسي، قد فرض شروط مشددة للزواج : منها صندوق الأسرة وموافقة قاضي.

وقرر السيسي الذي تعاني بلادة أزمات اقتصادية وصلت إلى نشر توصيات حكومية للمواطنين بأكل أرجل الدجاج،  إنشاء صندوق جديد باسم “صندوق دعم الأسرة المصرية”، وفرض رسوم على أي شخص يرغب في الزواج مستقبلاً، لتمويل موارد الصندوق، وأنفاق أمواله في حال الخلافات الأسرية والطلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى