أخبارمصر

القره داغي يتضامن مع المعتقلة “علا القرضاوي” ويستنكر حبسها

تضامن الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “علي محيي الدين القره داغي” الأربعاء، مع المعتقلة “علا القرضاوي” ابنة العلامة الكبير الشيخ “يوسف القرضاوي”، التي دخلت عامها الثالث في السجون المصرية بسبب والدها.

 

تضامن القرة داغي

 

وقال القره داغي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك: “بعد أيام يدخل العام الثالث على اعتقالها، وهي سيدة عفيفة بنت فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي، سيدة في الستين من عمرها، تقيم في زنزانة انفرادية بلا أدنى مقومات للحياة”.

 

وتابع داغي: “التهمة: لا تؤمن بالدم، العقوبة: الاعتقال التعسفي ومنعها من أي زيارة من أولادها وأحفادها منذ اعتقالها في 30 يونيو 2017”.

 

وأضاف: “وقائع الاعتقال: على الرغم من عدم ثبوت أي تجاوز قانوني لهذه السيدة إلا أنه وبعد أن تم إقرار النيابة بإخلاء سبيلها يوم 4 يونيو 2019 وقبل التنفيذ تم تلفيق تهمة جديدة تتمثل في تمويل الإرهاب”.

 

وأشار الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى دخول علا القرضاوي، في إضراب عن الطعام، الذي أدى إلى تدهور صحتها وتم تجديد الاعتقال لها لشهرين تقريبا”.

 

واختتم قائلاً: “اللهم فرج عنها وعن كل مظلوم ومظلومة”.

 

 

علا القرضاوي

 

كانت النيابة العامة المصرية قد قررت الاثنين الماضي تجديد حبس علا القرضاوي 45 يوما، إثر اتهامها “بالانضمام لجماعة إرهابية، وتمويل الإرهاب”، وهي ثاني قضية تواجهها منذ توقيفها وزوجها الناشط حسام خلف قبل نحو 3 أعوام.

 

وفي يوليو 2019 قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيل “علا” في قضيتها الأولى التي كانت تتهم فيها بجانب زوجها بالانتماء لجماعة مخالفة للقانون، قبل أن توجه لها النيابة الاتهام الجديد.

 

يذكر أن سلطات الأمن المصرية كانت قد اعتقلت علا وزوجها في 30 يونيو2017، ومنذ ذلك الحين يُجدد حبسهم بشكل دوري.

 

وفي أكثر من مرة نقلت هيئة الدفاع عن علا تأكيدها خلال جلسات التحقيق أنها “لم ترتكب أي فعل مخالف للقانون، وأن القبض عليها وإيداعها الحبس الاحتياطي طوال هذه المدة لمجرد أنها نجلة الشيخ يوسف القرضاوي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى