مصر

القضاء الإداري يرفض إلزام شيخ الأزهر بتنقيح “صحيح البخاري”

قضت (الدائرة الأولى) بمحكمة القضاء الإداري، أمس الأحد، برفض قبول دعوى إلزام شيخ الأزهر بتنقيح كتاب “صحيح البخاري”.

وكشفت “الهيثم هاشم سعد”، المحامي والناشط الحقوقي، والمدافع تضامنا مع الأزهر في القضية، أن محكمة القضاء الإداري أصدرت حكمها بعدم قبول الدعوى لانتفاء القرار الإداري، مؤكداً أن موقف شيخ الأزهر سليم قانوناً.

وأكد الهيثم أن المحكمة أخذت بالرأي المتواتر والثابت أن “كتاب صحيح البخاري من أصح الكتب بعد كتاب الله عز وجل، وأن مثل هذه الدعاوى تهدف في المقام الأول للتشكيك في ثوابت الأمة وهدم السنة النبوية المطهرة، تحت مزاعم تنقيح التراث”.

كتاب صحيح البخاري

وصحيح البخاري، هو كتاب يضم أحاديث النبي “محمد” عليه الصلاة والسلام.

ويعتبر الكتاب أبرز كتب الحديث النبوي عند المسلمين من أهل السنة والجماعة، وانتقى أحاديثه من ستمائة ألف حديث، جمعها عالم الحديث البارز “محمد بن إسماعيل البخاري”.

ويحتلّ الكتاب مكانة عالية عند أهل السنّة حيث إنه أحد الكتب الستّة التي تعتبر من أمهات مصادر الحديث، وهو أوّل كتاب مصنّف في الحديث الصحيح المجرّد.

كما يعتبر أصحّ كتاب بعد القرآن الكريم، وهو أحد كتب الجوامع التي احتوت على جميع أبواب الحديث من العقائد والأحكام والتفسير والتاريخ والزهد والآداب وغيرها.

كانت مصر قد شهدت في الفترة الأخيرة حملات تشكيك في كتاب “صحيح البخاري”، وشكك بعض الباحثين في بعض الأحاديث الواردة فيه، غير أن هذه المحاولات قوبلت بموجة غضب وانتقادات واسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى