مصر

القطاعات المصرية التي ستتأثر بالحرب الأوكرانية: تعرف عليها

بحسب خبراء السياحة والتجارة هي أبرز القطاعات الأكثر تضررا من الأزمة الأوكرانية. أما الغاز المصري فهو أكثر المستفيدين، وكذلك قطاع الأسمدة والحديد .

ويرى اقتصاديون أن الحرب الروسية الأوكرانية، ستؤثر سلبيا على الاقتصاد المصري لكن في قطاعات محددة كالسياحة والتبادل التجاري، لكنها ستعمل على تقليل فاتورة واردات مصر من النفط، موضحين أن ارتفاع سعر البترول في الأغلب، يُصاحَب بارتفاع سعر الغاز الطبيعي مما يدعم صادرات مصر من الغاز.

واردات القمح

من المعروف أن روسيا من أكبر ١٠ مصادر للواردات المصرية، كما أن أكثر من نصف واردات البلاد من القمح تأتي منها، وتأتي أوكرانيا فى المركز الثاني، لذلك فهذا القطاع هو الأكثر تضرراً، خاصة أن الاحتياطي الاستراتيجي المصري لا يكفي سوى لـ 4 أشهر.

ومن المتوقع أيضاً أن يتأثر قطاع السياحة، لكون السياح من روسيا وأوروبا الشرقية يمثلان جزءاً كبيرا من مجموع السياح القادمين إلى مصر خاصة في شهور الشتاء، وذلك بعد أشهر قليلة من تعافي قطاع السياحة من أزمة كورونا، وعودة السياحة الروسية المتوقفة منذ حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء فى 2015.

كما تسببت الأزمة فى ارتفاع سعر برميل البترول الخام لـ 106 دولار، لحظة  بدء العمليات العسكرية في شرق أوكرانيا، وسيؤثر ذلك على مصر بالسلب، خاصة بسبب الوقود والمحروقات، ما سيتسبب فى ارتفاع نسبة التضخم في عموم البلاد.

التأثير الإيجابي

فى المقابل ستستفيد مصر من ارتفاع سعر الغاز.

كما سيستفيد قطاع الأسمدة والبتروكيماويات والحديد.

وبحسب خبراء ستستغل الحكومة الأزمة الأوكرانية لرفع الدعم على الخبز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى