الأسرة والطفلمصر

القومي للبحوث: “25 % من المصريين مرضى نفسيين بسبب الفقر”

أعلن “المركز القومي المصري للبحوث الجنائية والاجتماعية” اليوم الجمعة، أن أكثر من 25 % من المصريين مصابون بأعراض نفسية، جراء الفقر وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

وبحسب المركز، فإن 60 % من المصابين بالأمراض النفسية يفكرون في الانتحار، و20 % ينفذون عددًا من الجرائم الخطيرة، مثل القتل والاغتصاب، من بينها اغتصاب الأطفال والمحارم.

كما أكد البحث “أن الضغوط الاقتصادية دفعت البعض إلى تعاطي المخدرات والمسكرات من أجل النسيان، بينما اتجه البعض الآخر إلى الانتحار بوسائل مختلفة”.

كان أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، الدكتور “محمد المهدي” قد كشف في تصريح لـ “العربي الجديد” عن ارتفاع عدد المرضى النفسيين في مصر، إلى 18 مليونًا، مضيفًا: “إن تدني عدد الأطباء النفسيين إلى 2000 طبيب، وارتفاع أسعار الأدوية النفسية، جعل المريض النفسي في كثير من الأحيان غير قادر على شراء الدواء”.

وكشف المهدي أنّ المريض في بعض الأحيان يحتاج ثمن العلاج لتسديد تكاليف الحياة المعيشية الصعبة، فيلجأ إما إلى الشراء عبر الإنترنت أو من خلال الأصدقاء، كما يلجأ الكثير منهم إلى الدجالين ممن يعملون في السحر والشعوذة، للهروب من تكاليف العلاج وأسعار العيادات النفسية.

كان البنك الدولي، قد كشف في أبريل الماضي أن 60 % من المصريين “إما فقراء أو ضعاف الدخل”، كما سجلت معدلات المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر ارتفاعًا إلى 32.5 %‏، وفقًا لبحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2017 – 2018.

يُذكر أنه منذ تولي عبد الفتاح السيسي حكم مصر في يوليو 2013، زاد عدد الفقراء بنحو 10 ملايين شخص خلال 6 سنوات، هي فترة حكمه، حيث بلغ عدد الفقراء مصر قبل تولي النظام الحالي الحكم 22 مليون و257 ألف فقير، والذين مثلوا نسبة الفقر البالغة 26.3 % من إجمالي سكان 84.6 مليون شخص بنهاية يونيو 2013.

بينما بلغ عدد الفقراء في يوليو من العام الحالي 32 مليون و175 ألف فقير، من خلال نسبة الفقر البالغة 32.5 % من مجموع سكان 99 مليون نسمة، أي أن عدد الفقراء وحسب النسب الحكومية الرسمية المعلنة زاد نحو 9 ملايين و918 ألف فقير خلال 6 سنوات فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى