مصر

الكويت تعلن تسليم طبيب مصري للقاهرة أثناء قدومه من تركيا

أعلنت السلطات الأمنية الكويتية، مجدداً، تسليم طبيب مصري للقاهرة، قالت إنه “على علاقة بجماعة الإخوان المسلمين، وخلية الإخوان التي ضبطتها الكويت في منتصف يوليو الماضي”.

وجماعة الإخوان المسلمين ليست محظورة فى الكويت، وظلت محتفظة بعلاقات جيدة مع أميرؤالبلاد، وشاركت فى عدد حكومات، وحصلت على مقاعد وزارية عدة .

ونشرت صحيفة الرأي الكويتية في عددها الصادر اليوم الأحد، أن إسلام علي عبد الرحمن، طبيب مصري متخصص فى طب وجراحة الاسنان، جرى تسليمه إلى مصر بموجب اتفاق أمني بين البلدين.

وأضافت أن الطبيب كان يعمل في الكويت وعمل سابقا في مستشفى سوهاج بمصر، وزعمت أنه على علاقة بأعضاء الخلية الذين ضبطتهم الكويت فى يوليو الماضي، وحققت معهم قبل ترحيلهم.

تسليم طبيب مصري

وكشفت السلطات الكويتية إنها أوقفت الطبيب إسلام علي بمطار الكويت، قادما من تركيا.

وقالت مصادر أن والد “إسلام علي عبدالرحمن” ، وهو طبيب يعمل في تركيا تم اعتقاله في مطار البحرين أثناء توجهه إليها لحضور حفل زواج إبنته، وجرى ترحيله لاحقا إلى مصر.

وأضافت الصحيفة أن الطبيب كان قد غادر الكويت مع آخرين إلى تركيا ودول آخرى أثناء أزمة اعتقال ثمانية أشخاص فى يوليو، وظل هناك نحو 4 أشهر لكن بعض المواطنين المتعاطفين مع الإخوان أخبروه أنه غير مطلوب، وأن بإمكانه العودة .

واتهمت الكويت الطبيب بأنه شارك في تأمين الدعم المالي للإخوان في مصر سواء عبر التحويلات أو عبر تزويد مسافرين بالمال.

وقالت الصحيفة إنه “جرى ترحيل الطبيب إلى القاهرة أمس السبت، رغم تدخل عدد من النواب الحاليين والسابقين ، لإبقاءه موقوفا في الكويت أو ترحيله إلى تركيا أو أي دولة أخرى غير مصر، إلا أن الرد كان واضحاً بأن الكويت تلتزم الاتفاق الأمني المبرم مع مصر، وأن موضوع الأمن والاستقرار خط أحمر لا وجود معه لوساطات ولا لتسويات”.

بالإضافة إلى تسليم طبيب مصري، تكررت حالات تسليم الكويت معارضين إلى القاهرة رغم مناشدات المنظمات الحقوقية ، ومن هذه الحالات :
تسليم 70 مصريا، قالت الكويت إنهم تظاهروا أمام السفارة المصرية في الكويت، احتجاجا على عزل الرئيس الراحل محمد مرسي فى 2013.
تسليم محمد القابوطي نوفل، فى 2014 والمتهم بالمشاركة في تظاهرات ببور سعيد.
تسليم ثلاثة مصريين معارضين فى 2016 .
تسليم أحمد عبد الموجود خضيري محمد، وعلي حمودة حسن عبد العال، فى 2017.

وفي منتصف شهر يوليو أعلنت السلطات الكويتية، توقيف ثمانية أشخاص وقامت بتسليمهم لمصر، وهو ما عرف إعلاميا بـ”خلية إخوان الكويت” ، وهم :
عبد الرحمن محمد عبد الرحمن.
أبو بكر عاطف السيد.
عبد الرحمن إبراهيم عبد المنعم.
مؤمن أبو الوفا متولي.
حسام محمد إبراهيم.
وليد سليمان محمد.
ناجح عوض بهلول.
فالح حسن محمد.

وكانت الكويت إحدى الدول الأبرز الداعمة لانقلاب 3يوليو ، ضمن مخطط إقليمي شمل السعودية والإمارات والبحرين وإسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية.

كما أنها استمرت فى تمويل نظام السيسي لسنوات عقب الانقلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى