مصر

حكم نهائي بالمؤبد على المرشد العام للإخوان د.محمد بديع وعدد من القيادات

أصدرت محكمة النقض، الأربعاء، حكما نهائيا بالسجن المؤبد على المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، وعدد من قيادات الجماعة، بتهمة التحريض على العنف والقتل.

وجاء الحكم بسجن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الدكتور “محمد بديع”، والبرلماني السابق الدكتور “محمد البلتاجي”، والداعية الإسلامي “صفوت حجازي”، بالسجن المؤبد لكل منهم لمدة 20 سنة على الأقل.

المؤبد لقيادات جماعة الإخوان المسلمين

وزعم الحكم دانتهم جميعاً في ارتكاب جريمة “التحريض على أحداث العنف والقتل” التي وقعت في محافظة بورسعيد، في أغسطس 2013، والمعروفة إعلامياً باسم “أحداث قسم شرطة العرب”.

وادعت تحقيقات النيابة أنّ الدكتور بديع، والبلتاجي وحجازي حرّضوا أعضاء جماعة على اقتحام قسم شرطة العرب ببورسعيد في 16 أغسطس 2013، وقتل ضباطه وجنوده، وسرقة الأسلحة الخاصة بالقسم، وتهريب المحتجزين به.

وأسندت النيابة إلى المتهمين مجموعة من الاتهامات، من بينها “التحريض على القتل، والشروع في القتل، وتأليف عصابة مسلحة هدفها الهجوم على ديوان قسم شرطة العرب، وقتل كل من بداخله، وسرقة الأسلحة الأميرية، وتدبير تجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين، والاعتداء على سلطات الدولة”.

كما تضمن الحكم، معاقبة 6 متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، والحبس لمدة 3 سنوات بحق متهم آخر، والقضاء ببراءة 59 متهماً، في القضية المزعومة بشأن التحريض على قتل 5 أشخاص، والشروع في قتل 70 آخرين، في الأحداث التي شهدتها مدينة بورسعيد عقب فض اعتصامي “رابعة العدوية” و”النهضة”.

محكمة جنايات بورسعيد

كانت المحكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار سامي عبد الرحيم، أصدرت أحكاماً بإدانهم في القضية في أغسطس 2015، فتقدموا بطعن أمام محكمة النقض، التي قضت بإلغاء الحكم في مايو 2017، وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة مغايرة بمحكمة الجنايات، والتي انتهت إلى إدانتهم مجدداً في سبتمبر 2020، فطعنوا أمام محكمة النقض للمرة الثانية والأخيرة.

وقبل أيام قليلة، أُلقي القبض على المستشار سامي عبد الرحيم، رئيس المحكمة التي أصدرت الحكم على خلفية اتهامه، و16 آخرين، بتلقي رشى مالية وحيازة ذخائر ومخدرات. 

وسرعان ما أصدرت محكمة استئناف القاهرة قراراً بحظر النشر في القضية المتهم فيها القاضي، والتي حملت رقم 120 لسنة 2022 (حصر أمن دولة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى