مصر

المتحدث العسكري يعلن أحكام قضية الواحات البحرية

أعلن العقيد تامر الرفاعي، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، أحكام المحكمة العسكرية في القضية رقم 160/2018 جنايات عسكرية غرب القاهرة والشهيرة إعلاميا بقضية الواحات البحرية في جلسة اليوم 17/11/2019 ، وذلك على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي تويتر .

وقال الرفاعي إن المحكمة العسكرية قررت مايلي :

معاقبة المتهم الرئيسي في هذه القضية/ عبدالرحيم محمد المسماري “ليبى الجنسية” حضوريا بالإعدام شنقاً.

معاقبة عدد “22” متهمًا بعقوبة السجن المؤبد والسجن المشدد.

معاقبة “10” متهمين غيابياً بعقوبة السجن المؤبد والسجن المشدد.

براءة عدد “20” متهمًا.

واتهمت المحكمة المتهمين بالآتي: –

التأسيس والانضمام لتنظيم الفتح الإسلامي والإرهابي بدولة لبيبا.
استهداف قوات إنفاذ القانون (القوات المسلحة والشرطة) وإتلاف أسلحتهم ومعداتهم واستحلال القيام بعمليات عدائية ضدهم واستهداف المنشآت العامة والحيوية.
قتلوا عمداً عدد (11) من ضباط وأفراد قوة مأمورية وزارة الداخلية اثناء مداهمتها أوكار التنظيم بمنطقة الواحات البحرية بتاريخ 20/10/2017.
شرعوا في قتل آخرين من ضباط وأفراد هذه المأمورية.
خطفوا واحتجزوا نقيب شرطة مدنية/ محمد علاء محمد عبداللطيف الحايس كرهينة.
سرقوا بالإكراه أسلحة وذخيرة ومهمات قوات الشرطة بمنطقة الواحات البحرية.

كانت مجموعة مسلحة قد نصبت و هاجمت قوة أمنية بمنطقة الواحات، في أكتوبر 2017 ؛ مما أسفر عن مقتل نحو 16 شرطيًا معظمهم من جهاز أمن الدولة بالفيوم و6 أكتوبر وإصابة آخرين.

وقالت مصادر أن الضباط فى المحافظتين تسابقوا فى الوصول إلى المنطقة التي تم جرهم إليها ، على يد عميل مزدوج ، قبل أن يتم أسرهم ، ومن ثم قتلهم .

وقالت وسائل إعلام غربية أن العشرات قتلوا فى الكمين .

كما قام المسلحون باحتجاز النقيب محمد الحايس قبل أن تنجح قوات الجيش في تحريره .

وفي 29 أكتوبر 2018، وافقت النيابة العامة، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، على إحالة 43 متهمًا محبوسين واثنين هاربين، إلى القضاء العسكري في قضية حادث الواحات البحرية.

واتهمت نيابة أمن الدولة العليا ضابط الصاعقة السابق عماد الدين عبد الحميد، بالوقوف وراء خلية ردع الطغاة ـ كما أسمتها ـ داخل الصحراء الغربية ، و قتل في غارة جوية بعد أيام من الهجوم .

وقالت أن عماد عبد الحميد من أسرة ميسورة الحال في مدينة سموحة بمحافظة الإسكندرية، وتخرج في الكلية الحربية بسلاح الصاعقة عام 1998، وخدم في أنشاص، حتى صدر قرار بفصله ونقله إلى وظيفة مدنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى