مصر

خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة أقام حفل زفاف أسطوري تكلف 10 ملايين جنيه

أقام خالد مجاهد المتحدث السابق باسم وزارة الصحة، وأحد أركان قضية الفساد، التي أطيح فيها بوزيرة الصحة هالة زايد، حفل زفاف أسطوري تكلف ملايين الجنيهات.

حفل زفاف أسطوري

من جهته، تقدم محمد سعد الصمودي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس الوزراء، بشأن بذخ حفل زفاف المتحدث الرسمي السابق بإسم وزارة الصحة، خالد مجاهد الذي تجاوز الـ 10 مليون جنيه.

 

وصف  الصمودي،الحفل الذي  أُقيم في أحد الفنادق المطلة على النيل بالقاهرة، بانه كان اسطوريا وكان لافت للانتباه حضور الكثير من الشخصيات العامة ورجال الأعمال، وأحيا حفل الزفاف العديد  من نجوم  الغناء في مصر، منهم عمرو دياب، الذي يتجاوز أجر الواحد منهم 3 مليون جنيه.

وأوضح البرلماني، أن صاحب الفرح، هو خالد مجاهد، موظف حكومي في الدولة، سبق وأن شغل منصب المتحدث السابق باسم وزارة الصحة، الذي تمت إقالته على خلفية اتهامات فساد مالي لاحقت بمسؤولين في وزارة الصحة، تخرج من كلية طب عين شمس عام 2009، بدأ حياته العملية في إدارة القصاصين الصحية بالإسماعيلية، شأنه كشأن أي طبيب مصري حديث التخرج، قبل أن تصدر الدكتورة هالة زايد، قرارًا بتعينه مساعدًا لها لشؤون الإعلام.

وتابع الصمودي، أن تكاليف هذا الفرح الذي تخطى الـ 10 مليون جنيه- وهو الزواج الثاني له في أقل من عام-  وهو لا يتناسب مع مصادر دخل صاحبه خالد مجاهد، الذي يُعد موظفًا في وزارة الصحة، كما أثار الفرح استفزاز العامة في مصر في ظل حالة الغلاء غير المسبوقة والظروف الاقتصادية والمعيشية الطاحنة، واللافت للانتباه حجم العلاقات التي تجمعه مع كبار رجال الأعمال في مصر، وهو يُثير تساؤلات أخرى حول ماهية منصبه وحدود صلاحياته واختصاصاته التي كان يتمتع بها.

من أين له هذا ؟

وقال سليم عزوز : إقرار الذمة المالية لموظف وزارة الصحة، والذي يقدم سنوياً، سيكشف بسهولة من أين له بالمال الذي أقام به فرحاً أسطورياً. لكنه موظف لغز، يقيله وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة، لكلام أثير حوله في قضية الفساد، وتحرص هالة زايد على حضور فرحه لا نعرف من يحكم مصر الآن؟!

خالد مجاهد

خالد مجاهد من مواليد شهر سبتمبر 1986، وتخرج من كلية الطب جامعة عين شمس، دفعة 2009.

وعقب تولى د/ أحمد عماد الدين منصب وزارة الصحة عام 2015، عين خالد مجاهد متحدثًا رسميًا للوزارة، بدلًأ من د/ حسام عبد الغفار، رغم أنه لم يكن معروفًا وقتها، ولم يشغل أى منصب ادارى قبل ذلك.

رابط الصورة

ومع تولي د. هالة زايد منصب وزير الصحة استمر “مجاهد” فى منصب المتحدث الرسمى للوزارة، وفى شهر فبراير عام 2020 أصدرت وزيرة الصحة قرارًا بترقيته لمنصب مساعد وزير الصحة للاعلام والتوعية.

وكان مجاهد  يحضر مهرجان الجونة الفنى رغم خصوصية وظيفته ؟؟!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى