مصر

المتحرش م . ف : حملة جديدة ضد طبيب نفسية على علاقة بالكنيسة غرر بالقاصرات

أعاد رواد منصات التواصل الإجتماعي تدشين حملة، ضد المتحرش م .ف ، بعد تأخر الشرطة فى القبض عليه، رغم تقديم العديد من الفتيات القاصرات بلاغات ضده، بحسب مغردون.

وكان هاشتاج #المتحرش_م_ف، قد وصل قائمة الترند، للأكثر تداولاً، عبر موقع تويتر، الشهر الماضي، وذلك بعد رصد روايات الكثير من الفتيات قصص تعرضهن للتحرش الجنسي من قبل طبيب ومعالج نفسي .

المتحرش م . ف

بدأت القضية من خلال شهادات فتيات يترددن على عيادة طبيب نفسي أكدن فيها أنه تحرش بهن .

وقالت روايات الفتيات، على الهاشتاج، إن المتهم مايكل فهمي عطا الله، في العقد السادس من العمر، وأغلب ضحاياه بين 16 و17 سنة.

وقالت واحدة من ضحاياه إن المتهم يزعم أنه رسول من عند ربنا وجاء برسالة ولا يجوز لأي من ضحاياه مناقشته في أي شيء.

وأضافت ضحية أخرى من ضحايا المعالج النفسى إن جلسات العلاج كانت تتضمن جلسات العلاج بالحقن الشرجية وكانت تتضمن تحرشا فجا واعتداءات جنسية في سياق أن هذا نوع من أنواع العلاج وأنها اكتشفت أنه يقوم بتصويرهن وتهديدهن فيما بعد بتلك الصور والفيديوهات، وهو ما جعل الضحايا لا يقدمن على عمل محاضر ضده حتى لا يفتضح أمرهن.

وبحسب القصص المتداولة أيضاً فإن م_ف يستدرج الفتيات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لإيهامهن أنهن يعانين من مرض نفسي، ويطلب عقد جلسات معهن تليفونيا ويبدأ بالتلفظ بعبارات جنسية ويطلب منهن مرافقته لبيته ثم يحاول الاعتداء عليهم مدعياً أن ذلك من ضمن العلاج.

وأنه يتجول في المحافظات على أنه طبيب كنسي.

وأضافت مغردة آخرى أن زوجته تشترك معه فى جرائمه، وأنه محمي من الكنيسة.

ومن ضمن التغريدات الأخيرة التي طالبت بتحريك دعوى قضائية ضده، والقبض عليه والانتصار للضحايا، ما يلي :

https://twitter.com/zxcoo78/status/1317930722791968768

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى