دولي

المجمع الانتخابي يصادق رسمياً على انتخاب بايدن رئيساً للولايات المتحدة

فاز جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية، التي جرت في نوفمبر الماضي، بـ 306 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي أمام منافسه الجمهوري دونالد ترامب الذي حصل على 232 صوتا.

المجمع الانتخابي يصادق رسمياً على انتخاب بايدن

و بموجب النظام الانتخابي المعمول به في الولايات المتحدة، يمنح المواطنون في الواقع أصواتهم إلى “ناخبين” يصوتون شكلياً للمرشحين بعد أسابيع من الانتخابات.

وعززت السلطات إجراءات الأمن في بعض الولايات، ومن بينها ميشيغان وجورجيا، قبل عملية التصويت التي جرت في عواصم الولايات والعاصمة الأمريكية واشنطن.

وفي ميشيغان – الولاية المتأرجحة التي فاز فيها بايدن، أغلقت مكاتب الهيئة التشريعية الاثنين بسبب تهديدات “جادة” بأعمال عنف.

وجرت عملية التصويت في هدوء بمدينة لانسنغ، عاصمة الولاية، على الرغم من أن مجموعة من الجمهوريين حاولوا دخول مقر البرلمان المحلي لإجراء عملية تصويت خاصة بهم ولكنهم منعوا من ذلك.

وقالت حاكمة الولاية الديمقراطية، غريتشن ويتمر، التي كانت مستهدفة في خطة اختطاف أبطلها مكتب التحقيقات الفيدرالي، إن: “الشعب قال كلمته. لقد كانت انتخابات نزيهة وآمنة. بعد اليوم ستصبح النتائج نهائية”.

ويصوت أعضاء المجمع عادة وفق نتيجة الانتخابات في ولاياتهم، ولكن بعض أعضاء المجمع لم يلتزموا بذلك في عام 2016، وهو ما جعل بعض الولايات تغير قوانينها لمنع تكرار مثل هذا الأمر.

ويتناسب عدد أعضاء المجمع عن كل ولاية مع عدد سكانها.

ويمهد ذلك السبيل لتنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة يوم 20 يناير. 

وقال ترامب الشهر الماضي إنه سيغادر مكتب الرئاسة في يناير إذا أكد المجمع الانتخابي فوز بايدن. وعلى الرغم من ذلك واصل ترديد ادعاءاته بتزوير الانتخابات دون تقديم دليل.

لكن ليس هناك مؤشرات على أنه ينوي الاعتراف بالهزيمة.

انتخابات الرئاسة

من جهته قال الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، إن “إرادة الشعب سادت”، وذلك بعدما أكد أعضاء المجمع الانتخابي في الولايات المتحدة فوزه رسميا بانتخابات الرئاسة.

وأضاف بايدن في خطاب أن الديمقراطية الأمريكية “دُفعت واختُبرت وهُددت”، و”أثبتت أنها قادرة على التحمل وقوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى