اقتصاد

المركزي المصري يطبع 12 مليار فئة 200 جنيه في أغسطس فقط

كشفت بيانات صادرة عن البنك المركزي المصري، عن طبع مايقرب من 12.1 مليار جنيه في شهر أغسطس الماضي، فيما استحوذت ورقة الـ 200 جنيه، على 11.8 مليار جنيه من قيمة النقد المطبوع.

وأشار بيان المركزي، من خلال النشرة الإحصائية لشهر أكتوبر، وصول قيمة النقد المصدر إلى 547.29 مليار جنيه (34 مليار دولار) مقابل 535.21 مليار جنيه في يوليو.

وأشارت النشرة إلى أن الورقة النقدية 200 جنيه، استحوذت على 11.8 مليار جنيه من قيمة النقد المطبوع، خلال أغسطس، بينما توزعت الـ200 مليون جنيه المتبقية على فئات أخرى أغلبها من ورقة الـ50 جنيها.

ويبلغ إجمالي النقد الصادر عن الجهاز المصرفي نسبة للناتج المحلي الإجمالي نحو 10.3% خلال أغسطس الماضي مقابل 10.06% فقط بنهاية يوليو السابق، بالرغم من وصوله لـ 10.13% في نهاية يونيو 2019

وطبع البنك المركزي أيضا عملة الـ100 جنيه في أغسطس الماضي بقيمة 162.85 مليار جنيه مقابل 163.3 مليار جنيه في يوليو 2019 ومقارنة بـ 166.8 مليار جنيه في يونيو من نفس العام

وبحسب البيانات الآخيرة، وصل إجمالي ما طبعه نظام عبدالفتاح السيسي منذ عام 2014 إلى نحو 257.5 مليار جنيه، وهو رقم غير مسبوق، على الرغم من القروض الضخمة، التي تتجاوز ضعف ما استدانه خمسة رؤساء سابقين تعاقبوا على حكم مصر منذ أكثر من 60 عاماً.

يأتي ذلك في الوقت الذي تظهر فيه المؤشرات مواجهة القطاعات الاقتصادية المختلفة، لاسيما أنشطة القطاع الخاص، ركوداً متواصلا، ما ينذر بتفاقم الأوضاع المعيشية، في البلد الذي يقع ثلث سكانه تحت خط الفقر، وفق البيانات الحكومية.

كان بيان البنك المركزي، الصادر في سبتمبر الماضي، أكد أن الدين المحلي قفز على أساس سنوي، في مارس 2019، بنسبة 18.8%، وذلك بعد أيام قليلة من إعلانه عن ارتفاع الدين الخارجي بنحو 20% في الفترة ذاتها.

وبحسب خبراء إقتصاديون، قفز الدين المحلي المصري بنسبة 147%، منذ وصول السيسي للحكم، إذ استدان من البنوك المحلية أكثر من ضعف ما استدانه خمسة رؤساء سابقين تعاقبوا على حكم مصر منذ أكثر من 60 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى