مصر

المصريون يحيون الذكرى الثامنة لـ “مذبحة بورسعيد”

أحيا المصريون الذكرى الثامنة لمذبحة “استاد بورسعيد” التي وقعت في الأول من فبراير عام 2012، وراح ضحيتها 74 من مشجعي “النادي الأهلي”، إبان حكم المجلس العسكري.

ونشر النادي الأهلي المصري، تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر، كتب فيها “شهداء في الجنة أحياء في قلوبنا لن ننساكم أبد الدهر”.

كما أحيا نجم مصر والنادي الأهلي محمد أبو تريكة، ذكرى المذبحة، في تغريدة عبر صفحته الرسمية في موقع “تويتر” قال فيها: “في مكان واسع وأ خضر.. اسمه جنة الخالدين.. شاب بتيشيرت أحمر وشه فرحان مش حزين.. داخل بالخطوة مادد مستغرب المكان دي الجنة يا شهيد يلي مفيش زيك إنسان”.

وأضاف أسطورة منتخب مصر ونادي الأهلي السابق: “سنخلد ذكراكم حتى نلقاكم. رحم الله شهداء النادي الأهلي علمونا معنى الانتماء. كل المجد للشهداء”.

وقال شريف إكرامي حارس  مرمى الأهلي: “1 فبراير ذكرى من رحلوا عن الدنيا غدراً ولم يرحلوا عن قلوبنا أبدًا، 8 سنوات مرت، لن أنسى ولن أسامح”.

كما كتب وائل جمعة “اللهم اغفر لشهدائنا ومن قتلوا غدرًا وأرحمهم وانتقم لهم آمين”، وكتب إسلام الشاطر “8 سنوات مرت لن ننساكم وستظل ذكراكم في قلوبنا وستظل ذكرى استشهادكم مصدر إلهام لنا، دمتم فى وجداننا إلى الأبد ونحتسبكم جميعًا شهداء”.

فيما حرص شيكابالا نجم وقائد الزمالك، على نشر تغريدة كتب فيها “سنخلد ذكراكم حتى نلقاكم”.

وسيطرت هاشتاجات “#RIP_ALAHLY_Martyrs” ،و”#لن_ننسى_ولن_نسامح” و”#JFT74″،و “#الذكرى_الثامنة” ، و “#شهداء_الاهلي”، قائمة التريند المصري للأعلى تداولًا على موقع تويتر.

ونادى المصريين بالقصاص للشهداء، من العسكر والمجلس العسكري المسؤول عن حكم مصر وقتها.

وجاءت بعض التغريدات كالتالي:

https://twitter.com/Mahmoud83430910/status/1223369564727259136

https://twitter.com/Abdelra91718117/status/1223578201693343746

مذبحة بورسعيد

كانت مذبحة بورسعيد  قد وقعت  في يوم 1/2/2012، فور إطلاق الحكم لصافرة النهاية ، حيث انطفأت أنوار الاستاد وأغلقت الأبواب بلحام يصعب فتحه، وأمام مرأى رجال الشرطة انقضت جماهير بورسعيد نحو جماهير النادي الأهلي ما تسبب بمقتل 74 شخصا بينهم أطفال جراء التدافع وبعضهم من الرمي من أعلى الاستاد.

كان ألتراس أهلاوي قد رفع قبل المجزرة بثلاثة أيام لافتات مناهضة للمجلس العسكري مطالبة إياه بالرحيل وتسليم السلطة للمدنيين.

https://twitter.com/3laareda74/status/1223366155676672001

ووجه “ألتراس أهلاوي” حينها وابلا من الاتهامات للمجلس العسكري ورجال الداخلية بالتورط في قتل الجماهير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى