مصر

وصول جثامين المصريين الأربعة ضحايا حرائق قبرص

وصلت إلى مطار القاهرة مساء أمس السبت، جثامين المواطنين المصريين الأربعة ضحايا الحرائق التي اندلعت في بعض القرى القبرصية.

كانت الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الوطنية مصر للطيران، قد وصلت قادمة من لارنكا، وعلى متنها جثامين 4 مصريين لقوا مصرعهم في حرائق الغابات التي شهدتها قبرص.

وأنهت سلطات الحجر الصحي بالمطار إجراءات وصول الجثامين بعد مراجعة شهادات أسباب الوفاة، والكشف الظاهري عليها، كما تم إصدار تصاريح الدفن وتسليم الجثث إلى ذويهم.

كانت السفارة المصرية في قبرص قد أنهت صباح السبت، كافة الإجراءات ذات الصلة بنقل جثامين المواطنين الى مصر، وقامت بالتعاون مع الكنيسة القبطية في قبرص بترتيب صلاة على أرواح الضحايا في مقر الكنيسة القبطية في العاصمة نيقوسيا.

كما قام السفير وطاقم السفارة بمرافقة جثامين المواطنين المصريين إلى مطار لارناكا، وشارك عدد من المسئولين القبارصة، وعلى رأسهم مدير مراسم الحكومة، ومديرة إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية، ونائب رئيس جهاز الشرطة، في توديع جثامين المواطنين المصريين.

كانت القنصلية المصرية في قبرص بذلت جهود كبيرة لعودة جثامين المتوفين الأربعة، مشددة على أن حالة الجثامين لا تسمح بالتعرف على الحالات؛ لكن التحاليل سهلت التعرف على كل حالة، وما هو يساعد الأهالي على التعرف على ذويهم.

المصريين ضحايا حرائق قبرص

من جانبه كشف مواطن سوري يقيم في مدينة قريبة لموقع الحادث، أن العمال المصريين يعملون في مزرعة بقرية أودو بلارنكا.

وأضاف أنه فور اندلاع الحرائق طلب منهم صاحب المزرعة مغادرة المكان على الفور، مشيراً إلى أنهم “استقلوا شاحنة صغيرة وحاولوا الخروج من المنطقة المشتعلة لكن النيران لاحقتهم”.

كما أوضح أن النيران اشتعلت في سيارتهم ولم يتمكن قائدها من تحديد الطريق والاتجاهات بسبب كثافة الدخان، ما أدى إلى سقوط السيارة في وادي سحيق على بعد كيلومتر واحد من الحرائق واشتعلت بمن فيها.

وأشار المواطن السوري الى أن المتوفين المصريين تتراوح أعمارهم بين 24 و28 و29 و35 عاماً، لافتاً إلى
أن أحدهم كان ينوي السفر إلى مصر قريباً للزواج فيما يعول أكبرهم أسرة مكونة من زوجة و3 أطفال.

والضحايا الأربعة من قرية الناصرية في محافظة المنيا، وهم” “عيد أبو ناشد، وعزت سلامة، وأبانوب ميلاد، وماجد نبيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى