مصر

ميدل إيست مونيتور: المظاهرات تتواصل فى مصر لليوم الثالث

لفت تقرير ميدل إيست مونيتور، إلى تواصل المظاهرات فى مصر لليوم الثالث، وهو ما تجاهلته معظم الدوريات الغربية.
وقال أن التظاهرات في مصر استمرت لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة بتنحي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

المظاهرات تتواصل في مصر لليوم الثالث

وبحسب التقرير، تجمع متظاهرون في الجيزة والفيوم والمنيا والأقصر وأسوان مساء الثلاثاء، ورددوا هتافات على شاكلة إرحل يا بلحة، في إشارة إلى اللقب الشعبي الذي يطلق على السيسي، وهو مصطلح يستخدم مع الأشخاص الذين يدعون الفطنة والحكمة ولكنهم لا يمتلكونها.

رابط التقرير

وجاءت التظاهرات استجابة لدعوات مقاول الجيش المصري السابق، محمد علي، الذي كشف العديد من مخالفات الجيش والنظام، في ذكرى تظاهرات 20 سبتمبر 2019 .

وحث محمد علي المصريين على التوحد ضد النظام الحاكم، ودعاهم إلى مواصلة التظاهر يوم الثلاثاء من السادسة مساءً.

وبحسب ما أوردته العربي الجديد ، فقد حاصرت قوات الأمن المصرية قرية الكداية وسط أطفيح. والتقى مقربين من السلطات بالعائلات ودعوهم إلى عدم التظاهر. ورداً على ذلك، قلب أهالي القرية سيارة شرطة وأشعلوا النيران فيها.

وفي إحدى قرى محافظة المنيا، قلب مجموعة من المتظاهرين سيارة شرطة آخرى.

بينما فرضت الشرطة حظر تجول في جنوب القاهرة، حيث نزل الأهالي إلى الشوارع للتنديد بتدهور الأوضاع المعيشية وهدم المنازل.

اعتقال أكثر من 200 شخص

وتم اعتقال أكثر من 200 شخص من جميع أنحاء مصر بتهمة الانضمام إلى جماعة إرهابية، وبث ونشر شائعات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ؛ مثل 150 منهم أمام نيابة أمن الدولة.

كانت الأمم المتحدة قد دعت بالأمس الحكومة إلى “السماح للمواطنين بالتعبير عن أنفسهم، والاستماع إليهم”.

جاء ذلك رداً على سؤال حول ما إذا كان الصمت الدولي على 60 ألف إلى 100 ألف سجين سياسي في مصر هو تفويض للمضي قدماً في سياسات القمع .

و قال المتحدث ستيفان دوجاريك: “بغض النظر عن البلد الذي نتحدث عنه، لا ينبغي أن يتمتع أحد بتفويض مطلق لخنق التعبير العام أو التعبير السياسي”.

ودعت منظمة العفو يوم الأحد إلى إطلاق سراح المحتجين الذين ما زالوا محتجزين منذ مظاهرات سبتمبر العام الماضي.
وتم القبض على 4000 شخص حينذاك.

دعم الرئيس

فى المقابل احتشدت وسائل الإعلام التي تديرها الدولة لدعم الرئيس، حيث نفى البعض حدوث الاحتجاجات، وقال البعض الآخر إن العدد محدود.
وحاولوا تشويه الاحتجاجات عبر الزعم، أن المتظاهرين يحصلون على أموال من جماعة الإخوان المسلمين.
فيما دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جموع المتظاهرين، إلى اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي حيث توجد مقار معظم القنوات التلفزيونية المصرية.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى