مصر

البرلمان الإيطالي يوافق على منح المعتقل “باتريك زكي” الجنسية

أعلنت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، اليوم الأربعاء، أن البرلمان الإيطالي، وافق على منح الجنسية الإيطالية استثناءً، للباحث المعتقل في السجون المصرية باتريك جورج زكي.

وبحسب المبادرة، صوت مجلس الشيوخ الإيطالي اليوم، بالموافقة على اقتراح مقدم من اثنين من أعضاء المجلس بخصوص منح الجنسية الإيطالية استثنائياً لباتريك زكي.

وجاء القرار بعد توقيع أكثر من 200 ألف مواطن إيطالي على عريضة بدأت في فبراير الماضي، بمناسبة مرور عام على احتجاز “باتريك”، تطالب بمنحه الجنسية الإيطالية ودعمه حتى يحصل على حريته.

وصوت لصالح القرار اليوم 208 أعضاء بمجلس الشيوخ من أصل 241 عضواً حاضرين.

ودعا البرلمان الحكومة الإيطالية للاستمرار في المطالبة بالإفراج الفوري عن باتريك زكي، ومتابعة تطور جلسات قضيته وأوضاع احتجازه، واتخاذ إجراءات على المستوى الأوروبي لحماية حقوق الإنسان في البلدان التي تستمر فيها انتهاكات حقوق الإنسان.

باتريك جورج زكي

كانت سلطات مطار القاهرة الدولي، قد ألقت القبض على باتريك في 7 فبراير من العام الماضي، أثناء عودته من إيطاليا، حيث يدرس، لقضاء إجازته في مصر.

واتهمت أسرة جورج، الأمن المصري، بتعذيبه وضربه، وصعقه بالكهرباء، أثناء فترة اختفائه في مقرات أمن الدولة.

ووجهت السلطات لزكي، تهم “إشاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي، والتحريض على التظاهر دون الحصول على تصريح، قاصداً الانتقاص من هيبة الدولة، وتكدير السلم والأمن العام، والتحريض على قلب نظام الحكم، وترويج المبادئ والأفكار التي تؤدي إلى تغيير مبادئ الدستور الأساسية”.

ويواجه باتريك جورج أيضاً تهماً بإدارة واستخدام حساب على الشبكة المعلوماتية بغرض الإخلال بالنظام العام والإضرار بالأمن القومي، والترويج لارتكاب جريمة إرهابية، واستخدام العنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى