مصر

المفوضية تكشف تفاصيل ما يتعرض له “باتريك جورج” من انتهاكات في سجن المنصورة

كشفت “المفوضية المصرية للحقوق والحريات”، عن الانتهاكات التى يتعرض لها الباحث المصري – الإيطالي، “باتريك جورج” داخل سجن المنصورة العمومي، بعد السماح لعائلته بزيارته استثنائيًا.

وقالت المفوضية في صفحتها الرسمية على الفيسبوك، أن “باتريك” ممنوع من الكتب الدراسية، ويدخل الحمام مرة واحدة فقط يوميا.

وأشارت المفوضية إلى أن إدارة سجن المنصورة العمومي، نفذت قرار النيابة العامة بالسماح لأسرة الباحث باتريك جورج، بزيارته استثنائيا، في محبسه.

وكشف عائلة “باتريك” عن تعرضه لانتهاكات جسيمة من بينها السماح له بدخول الحمام مرة واحدة فقط في اليوم.

وأضافت المفوضية: “أبلغ باتريك أسرته، قلقه من عدم استطاعته الإلمام بما يفوته دراسيًا بعد رفض سجن المنصورة العمومي تمكينه من الحصول على الكتب الدراسية التي كانت بحوزته في قسم طلخا قبل نقله إلى السجن”.

وبحسب المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قال والداه أن باتريك “بدا بحالة جيدة لكنه كان قلقًا من استمرار حبسه وعبر عن رغبته في الخروج سريعا ليستأنف دراسته التي بدأت بالفعل منذ اسبوعين.

وتابعت المبادرة: “نجدد مطلبنا الأساسي بالإفراج الفوري عن باتريك وإسقاط كافة الاتهامات الموجهة إليه حتى يتمكن من العودة إلى جامعة بولونيا لاستكمال دراسته للحصول على درجة الماجستير”.

كانت سلطات مطار القاهرة الدولي، قد قامت بإلقاء القبض على باتريك جورج يوم 7 فبراير الماضي، عقب وصوله إلى المطار في زيارة قصيرة  قادماً من إيطاليا.

وجددت نيابة جنوب المنصورة، حبسه لمدة 15 يوماً للمرة الثالثة، على خلفية اتهامه بالتحريض على قلب نظام الحكم في مصر، ونشر معلومات وأخبار كاذبة عن الشأن المصري، والتحريض على التظاهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى