سوشيال

صحفيين يطالبون مهرجان الجونة بعدم تكريم الممثل الفرنسي ديبارديو.. “داعم للصهيونية”

وقع 5 من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين المصرية، الاربعاء، على بيان أعلنوا فيه رفضهم الكامل تكريم مهرجان “الجونة السينمائي”، للممثل الفرنسي الداعم للكيان الصهيوني “جيرارد ديبارديو”.

رفض التكريم

والأعضاء الموقعون هم: “هشام يونس، ومحمد خراجة، ومحمود كامل، ومحمد سعد عبدالحفيظ، وعمرو بدر”.

وأكد الأعضاء الـ 5، أن هذا التكريم “يمثل سابقة خطيرة وغير مقبولة، وتحديًا علنيًا واضحًا لموقف المثقفين المصريين وأعضاء النقابات المهنية الرافض للتطبيع مع الكيان المحتل، والمتمسك بالمقاطعة الشاملة لكل من يدعم الاحتلال الإسرائيلي البغيض على حساب الحق الفلسطيني والعربي.

وقال الصحفيين، إنهم يرفضون كل صور التطبيع، وطالبوا القائمين على مهرجان الجونة بإلغاء تكريم الممثل الفرنسي الداعم للكيان الصهيوني، مشيرين إلى أن التكريم الذي لن يضيف إلى المهرجان إلا نقطة سوداء ستلاحقه دائمًا، خاصة مع توالي الاتهامات الأخلاقية للممثل الفرنسي.

وأضافوا أنهم يذكرون إدارة المهرجان بأن ديبارديو قام بتمثيل ودعم إنتاج فيلم دعائي يدعو يهود العالم “لإعادة اكتشاف جذورهم التاريخية في أرض الميعاد”.

كما وقام منذ أقل من عامين بتسويق التوقيع على بيان تحريضي في فرنسا يعبق برائحة الكراهية ضد كل من تسول له نفسه انتقاد الصهيونية وإسرائيل.

وأشاد الموقعون بموقف الصحفيين والمثقفين والنقاد والفنانين ومن أعلنوا موقفهم بوضوح ودون مواربة أو حسابات صغيرة، بإدانة هذا التكريم.

واختتم البيان: “كما يثمن الموقعون موقف الزملاء الصحفيين الرافض للتطبيع، والمتمسك بقرار جمعيتهم العمومية؛ الذي يحظر التطبيع بكل صوره، ويدعمون موقفهم لمقاطعة جلسة تكريم هذا الممثل وعدم نشرها”.

“جيرارد ديبارديو”

كان العشرات من الفنانين والصحفيين والكتاب المصريين، قد أعلنوا في بيان، رفضهم تكريم مهرجان الجونة للممثل السينمائي الفرنسي جيرار ديبارديو.

ومن بين الموقعين على البيان المخرج علي بدرخان، والمخرج محمد فاضل، والفنانة فردوس عبد الحميد، والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، واللجنة المصرية لمقاومة التطبيع.

وأكد الموقعون على البيان أن تكريم ديبارديو يمثل خرقاً لما أجمعت عليه الجمعية العمومية لاتحاد النقابات الفنية وغالبية فناني مصر من رفض كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني ومؤيديه.

فضلاً عن أن هذا الممثل متهم في قضية اغتصاب في فرنسا لا تزال قيد التحقيق.

وأعلن الموقعون على البيان رفضهم لهذا التكريم كمواطنين مصريين ورفض جميع أنواع التطبيع أو المساندة لكل من يدعم العدو الصهيوني الغاشم حتى تتحرر أرضنا العربية.

يذكر أن الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، ستقام خلال الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى