مصر

السعودية تقضي بالسجن المؤبد على المهندس علي أبو القاسم

أصدرت محكمة تبوك الجزائية في السعودية حكماً بإلغاء عقوبة الإعدام على المهندس المصري “علي أبو القاسم” بتهمة الإتجار بالمخدرات، والذي سبق تبرئته منها، وإدانة من دسوها له فى مصر.

السجن المؤبد على المهندس علي أبو القاسم

وقضت المحكمة بسجن أبو القاسم 25 عاماً، وغرامة 100 ألف ريال، بتهمة إنشاء تشكيل عصابي هدفه جلب المخدرات إلى المملكة العربية السعودية.

وقال أبو القاسم، إن الحكم عليه بـ25 عاماً أصعب من الإعدام ولا يفرق كثيراً بالنسبة له.
وقال للقاضي: “أبوس إيدك اعدمني أحسن.. حتى أموت مظلوماً أو شهيدًا.. 25 سنة كتير قوي قوي”.
وتابع :”أفوض أمري لربنا بس هو اللي يقدر يظهر براءتي”.

وكان المهندس علي أبوالقاسم قد واجه عقوبة الإعدام، في 13 مايو 2018، على خلفية تسلمه معدات زراعية عام 2016 تحتوي أقراصاً مخدرة قادمة من مصر خلال عمله بإحدى شركات المقاولات التابعة للجمارك السعودية، في القضية رقم 39245951.

وجاء الحكم بعد اتهامه بتهريب وجلب 800 ألف و676 قرصا مخدرا في أكتوبر 2016، وذلك داخل مُعدة رصف أسفلت “هراس” قادمة من مصر.

المهندس علي أبو القاسم

وألقي القبض على “أبو القاسم” في السعودية أثناء تسلمه معدة الرصف، والتي تم شحنها من مصر إلى السعودية لتسليمها لأحد المستوردين، وتم اكتشاف وجود أقراص مخدرة مخبأة بداخلها بطريقة سرية.

وتشبثت أسرة “أبو القاسم” بالأمل في إثبات حكم البراءة، بعدما ألقت السلطات المصرية القبض على المتهمين الرئيسيين في إرسال شحنة المخدرات إلى المملكة العربية السعودية، وأقروا بالاتهامات الموجهة إليهم، مؤكدين براءة “أبو القاسم”.

واكتشف الأمن المصري بالمصادفة، عصابة تهريب مخدرات للسعودية، اعترف اعضائها بأن أبو القاسم لم يكن يعلم بوجود أي مخدرات فى المعدات الزراعية.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً بالسجن المؤبد على 3 من المدانين في القضية، بينما برأت 3 آخرين وجهت لهم اتهامات بالاتجار في المخدرات وتهريبها إلى الخارج، و دسها لابو القاسم.

لكن النيابة السعودية تمسكت بأنه لا يوجد أي دليل جديد يستوجب تغيير الحكم على المهندس المصري، رغم حكم محكمة جنايات القاهرة.

من جانبها أكدت إبتسام سلامة، زوجة أبو القاسم، تمسكها ببراءة زوجها، وذلك قبل جلسة اليوم فى القضية التي دخلت عامها الخامس.

وينحدر المهندس المصري علي أبوالقاسم من محافظة أسوان وهو أب لطفلين وقد عمل في السعودية بداية من عام 2007، قبل أن يدان عام 2016 في قضية المعدات الزراعية وتوجه لهم تهم الاتجار بالمخدرات، ويحكم عليه بالإعدام.

وأكدت الزوجة أن أبو القاسم لم يستطع التوقف عن البكاء داخل المحكمة بعد صدور الحكم، حيث أكد لها في اتصال هاتفي أنه لن يخرج من السجن ولن يعود إلى مصر أبدا.
ووجهت سلامة استغاثة للرئيس السيسي وطالبته بالتدخل للإفراج عن زوجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى