مصر

وزارة التضامن الاجتماعي: %1.8 من الموظفين في مصر يتعاطون المخدرات

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي في مصر، ثبوت تعاطي المخدرات نحو 1.8% من الموظفين والعاملين بالمؤسسات والهيئات والمديريات التابعة للوزارات والمصالح الحكومية في المحافظات المختلفة.

وقالت “نيفين القباج”، وزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أمس السبت، إن نتائج الكشف على 181 ألفا و763 موظفا في مختلف الوزارات، وكذلك في المؤسسات والمديريات التابعة لهم بكافة المحافظات، في الفترة من مارس 2019 وحتى فبراير 2020، كشفت تعاطى 1.8% للمواد المخدرة.

وأشارت القباج، إلى أن أبرز مواد التعاطي هي “الحشيش والترامادول والمورفين”.

وأضافت الوزيرة: “يتم إيقاف الموظف الذى يثبت تعاطيه للمواد المخدرة عن العمل، وإحالته إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”.

من جانبه، كشف “عمرو عثمان”، مساعد وزير التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن هناك 32 ألف موظف تقدموا طواعية للعلاج من خلال الخط الساخن للصندوق، لافتا إلى أنه “يتم اعتبارهم مرضى، وعلاجهم مجانا، وفي سرية تامة”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تبحث فيه لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إصدار قانون ينص على عقوبة الفصل الفوري من العمل لمتعاطي المخدرات.

وتشير الإحصاءات إلى أن نسبة تعاطي المخدرات في مصر تتجاوز المعدلات العالمية بمقدار الضعفين

ويتعاطى 10% من المصريين المخدرات، منهم 27% من الإناث، وذلك وفق آخر إحصائية لرصد نسبة التعاطي والإدمان بمصر صادرة عن صندوق مكافحة الإدمان التابع لوزارة التضامن الاجتماعي.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى