مصر

النائب العام يحيل شكوى عائشة الشاطر لنيابة أمن الدولة العليا .

أحال النائب العام المصري حمادة الصاوي الشكوى المقدمة مِن دفاع عائشة خيرت الشاطر و المحبوسة احتياطيا على ذمة القضية رقم 1552 لسنة 2018 إلى نيابة أمن الدولة العليا ، للتحقيق بشأن تدهور حالتها الصحية وسوء أوضاع محبسها . 

وحسب بيان للنيابة العامة، مساء أمس الأحد، طلبت نيابة أمن الدولة العليا الملف الطبي الخاص بـ “عائشة الشاطر”، وأمرت باستدعاء الطبيب المشرف على حالتها لسماع أقواله.

وأوضح البيان أن شكوى دفاع عائشة تخص تدهور حالتها الصحية، نظرا لسوء أوضاع محبسها.

وقبل أيام، طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بأن تضع حدا فوريا لتعذيب عائشة الشاطر، التي أكدت أنها تعاني من حالة صحية حرجة، لافتة إلى “تعرض عائشة للحبس الانفرادي لمدة تسعة أشهر، منذ أن تم نقلها إلى السجن، وهذه الفترة المطولة من الحبس الانفرادي تصل إلى حد التعذيب بشكل واضح”.

وأبلغت مصادر منظمة العفو الدولية أن عائشة تعرضت للضرب المبرح، والصدمات الكهربائية، والاختفاء القسري.

وقالت المنظمة الدولية، في بيان لها أن محنة (عائشة) لم تنتهي عندما أمرت السلطات بنقلها إلى سجن القناطر النسائي في أواخر  يناير 2019. بدلا من ذلك، تعرضت للحبس الانفرادي المطول في ظروف تصل إلى حد التعذيب.

كانت والدة عائشة الشاطر قد نفت صحة التصريحات التي قالها الإعلامي المصري  المقرب من الانقلاب أحمد موسى، حول وجود مرض وراثي لدى ابنتها، موضحة أن الأمن يعرقل قرار القضاء بعلاج عائشة على نفقة أسرتها والسماح بزيارتها.

واعتبر مراقبون تصريحات موسى دليل دامغ على تدهور الأوضاع الصحية لـ عائشه الشاطر ، ومحاولة للتهرب من استحقاقات حالتها .

عائشة الشاطر

كانت أسرة عائشه خيرت الشاطر قد أكدت مراراً أنهم يجهلون مصيرها.

لكن المحامية هدى عبد المنعم، والمعتقلة بنفس القضية أخبرت المحامين أثناء إحدى جلساتها ،أنها لا تعلم أي شيئ عن عائشة ، وأنها غير موجوده ، قبل أن تكتشف أسرتها أنها موجودة بالمستشفى .

كانت عائشة قد بدأت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ نحو شهر و نصف احتجاجا على حرمانها من زيارة أهلها، وسوء الأوضاع داخل محبسها.

وألقي القبض على عائشة وزوجها المحامي محمد أبو هريره باتهامات مزعومة بتمويل جماعات إرهابية ، وذلك فى حملة أمنية فى أكتوبر ونوفمبر 2018 شهدت اعتقال 18 شخصاً معظمهم من السيدات .

وجاءت الحملة بعد تحذيرات أمنية وصلت لمحامين من جماعة الإخوان أن السلطات على وشك شن حملة أمنية تطال العديد من نساء الجماعه .

وتعتقل السلطات الأمنية النساء والأطفال  فى مصر كأسرى لغل أيدي المعارضين وضمان صمتهم  عن انتهاكاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى