مصر

النائب ضياء الدين داوود يطالب بمنح الجنسية المصرية للصحفية شيرين أبو عاقلة

طالب النائب في البرلمان ضياء الدين داوود، السبت، بدراسة منح الجنسية المصرية لاسم الصحافية الفلسطينية الراحلة “شيرين أبو عاقلة”.

منح الجنسية المصرية لـ شيرين أبو عاقلة

وتقدم داود ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزير الخارجية سامح شكري، ووزير الداخلية، محمود توفيق، طالبهم فيه بدراسة منح الجنسية المصرية لـ “شيرين أبو عاقلة”، وذلك بأثر رجعي سابق على تاريخ وفاتها كإجراء استثنائي.

وطالب داوود مناقشة البيان في أول جلسة قادمة للبرلمان، والمقررة في 22 مايو الجاري، مؤكداً أن سلطات الاحتلال الصهيوني ارتكبت باغتيال أبو عاقلة “جريمة لا تقل بشاعة عن آلاف الجرائم التي تورطت فيها على مدار عقود ضد الشعب الفلسطيني، والشعب العربي عموماً باختلاف جبهات المقاومة، في ظل صمت وتواطؤ وتستر دولي، ساعده في ذلك خذلان وخضوع عربي”.

وقال داوود في البيان: “ربما تأتي بعض الجرائم الصهيونية كجريمة اغتيال المراسلة الصحافية شيرين أبو عاقلة عمداً، ثم الاعتداء على جنازتها كجريمة لا أخلاقية غير مسبوقة، موقظة -ولو بشكل مؤقت- للضمير العربي والإنساني والدولي، الأمر الذي أطالب معه وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع جامعة الدول العربية، لاتخاذ قرار مماثل بمنحها الجنسية من كافة الدول العربية”.

كما طالب داوود باتخاذ قرار بتحريك الدعوى الجنائية ضد سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمام المحكمة الجنائية الدولية، معرباً عن استعداده -بوصفه نائباً ومحامياً مصرياً- للمشاركة في أي عمل يُطلب منه في هذا الشأن “حتى تظل روح شيرين تؤرق مضاجعهم بعد موتها”، على حد بيانه.

أوامر بعدم التعليق

كانت مصادر برلمانية مصرية، قد كشفت أن رئيس مجلس النواب، حنفي جبالي، ورئيس مجلس الشيوخ، عبد الوهاب عبد الرازق، رفضا مطالب العديد من النواب، لا سيما من أعضاء لجنتي الثقافة والإعلام في المجلسين، بشأن إصدار بيان لإدانة جريمة اغتيال أبو عاقلة، سواء باسم مجلس النواب أو مجلس الشيوخ، أو باسم لجنة الإعلام في أي منهما.

وحسب المصادر، فإن “جبالي وعبد الرازق تلقيا تعليمات من الأجهزة الأمنية -التي تدير المجلسين من وراء ستار- بعدم التعليق على واقعة مقتل أبو عاقلة، والتنبيه على النواب عدم إصدار بيانات رسمية تدين قوات الاحتلال الإسرائيلي المتورطة في الجريمة.

وبرر رئيسي البرلمان والشيوخ ذلك بإصدار وزارة الخارجية بياناً رسمياً تعرب فيه عن إدانة مصر بأشد العبارات اغتيال الصحفية والمراسلة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى