غير مصنف

الناقلة “غريس 1” الإيرانية تغادر مياه جبل طارق

غادرت مساء الأحد، ناقلة النفط الإيرانية العملاقة، “غريس 1″، مياه جبل طارق بعد احتجازها لأكثر من 6 أسابيع.

ووفقا لوكالة رويترز، فقد أظهر موقع مراقبة حركة السفن البحرية، أن الناقلة الإيرانية المحتجزة والتي تحول اسمها من “غريس 1” إلى “أدريان داريا1″، تتحرك بعيدًا الآن عن جبل طارق.

وكان السفير الإيراني في لندن، “حميد بعيدي نجاد”، قد أعلن عبر حسابه على موقع “تويتر”، أن ناقلة النفط “أدريان داريا” ستغادر، مساء الأحد، عقب وصول فريقين من المهندسين المختصين إلى جبل طارق.

كانت سلطات جبل طارق والبحرية الملكية البريطانية قد احتجزتا الناقلة في 4 يوليو الماضي بسبب الاشتباه في نقلها واردات نفط إلى سوريا في انتهاك للعقوبات الأوروبية، إلى أن قررت سلطات إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا، الإفراج عن الناقلة المحتجزة، الخميس الماضي.

يأتي قرار الإفراج عقب تلقي حكومة الإقليم تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ حمولة الناقلة في سوريا، بالإضافة إلى رفض سلطات جبل طارق، طلبا أمريكيا بمصادرة الناقلة، بسبب قيود قانونية أوروبية.

جاء الإفراج رغم صدور مذكرة من الولايات المتحدة لاحتجاز ناقلة النفط بعد يوم واحد من قرار سلطات جبل طارق بالإفراج عن السفينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى