مصر

النقض تؤيد الأحكام فى قضية أحداث العدوة

رفضت محكمة النقض، اليوم الاثنين، طعون المتهمين الجدد بالقضية المعروفة إعلاميا بأحداث عنف العدوة بالمنيا وأيدت أحكام محكمة الجنايات بحق الطاعنين بأحكام تتراوح بين المشدد والمؤبد.

 

قضية أحداث العدوة

 

وسبق أن رفضت محكمة النقض، برئاسة القاضي عبدالله عصر، الذي أصبح لاحقاً، رئيس مجلس القضاء الأعلى، في 4 يوليو الماضي طعون المئات فى تلك القضية، وأيدت حكم محكمة الجنايات.

 

وجاءت الأحكام كما يلي:

 

  • معاقبة د.محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و 87 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد.
  • معاقبة 81 متهما بالسجن المشدد لمدة 15 سنة.
  • معاقبة 49 متهما بالسجن المشدد 7 سنوات.
  • معاقبة 16 متهماً بالسجن المشدد 10 سنوات.
  • معاقبة 22 متهمًا بالسجن المشدد 3 سنوات.
  • معاقبة متهمًا واحدًا بالسجن 15 سنة.
  • معاقبة متهمًا بالسجن 3 سنوات.
  • الحبس مع الشغل لمدة سنتين لـ 22 متهمًا.
  • معاقبة 21 متهمًا بالسجن المشدد 5 سنوات.
  • معاقبة متهم حدث بالسجن 10 سنوات.
  • معاقبة متهم حدث بالسجن 3 سنوات.
  • ببراءة 463 متهمًا .
  • اعتبار الحكم الصادر بإعدام 4 متهمين قائمًا.

 

المستشار عبدالله عصر 

 

و أحداث العدوة هي واحدة من أكبر المحاكم الجماعية، التي تفتقد للحد الأدنى من معايير العدالة،  التي أجراها النظام عبر قضائه الفاسد، وتم ترقية المستشار عبدالله عصر على إثر تصديقه على الأحكام ورفض الطعون، رئيساً لمجلس القضاء الأعلى.

 

وبلغ إجمالي المتهمين في القضية، 800 متهم، اتهموا بالقيام بتجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص، في 14 أغسطس 2013، ما من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة ومنعهم من أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل بعضهم بأسلحة نارية وأدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى