مصر

النقض تلغي حكم بحبس كاتب أهان شيخ الأزهر

قبلت محكمة النقض، الطعن المقدم من الكاتب الصحفي أحمد الخطيب، مدير تحرير جريدة “الوطن”، على الحكم الصادر من محكمة جنايات الجيزة بسجنه 4 سنوات وتغريمه 20 ألف جنيه، في الدعوى المقامة ضده من شيخ الأزهر، وأمرت المحكمة بإلغاء العقوبة السالبة للحرية “السجن”، ورفض الطعن فيما عدا ذلك.

النقض تلغي حكم بحبس كاتب

ووصفت جريدة الوطن الحكم بالتاريخي، الذي يُعد انتصارًا لحرية الصحافة المصرية من أعلى محاكم مصر، فيما يعتقل النظام عشرات الصحفيين، معظمهم نساء.

وقضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمحكمة زينهم، غيابياً، في مارس 2018 بسجن الكاتب الصحفي أحمد الخطيب، 4 سنوات وتغريمه 20 ألف جنيه، في الدعوى المقامة ضده، لاتهامه بإهانة مشيخة الأزهر.

وفى درجة تقاضي لاحقة، رفضت المحكمة، المعارضة وأيدت حكمها السابق بالسجن للخطيب .

وأحال المحامي العام لنيابات شمال الجيزة، ” أحمد الخطيب” للمحاكمة الجنائية، أمام محكمة الجنايات بعد اتهامه بإهانة الأزهر، ونشر أخبار وشائعات كاذبة عنه وعن رجاله وكبار علمائه.

إهانة شيخ الأزهر

وشكا شيخ الأزهر مراراً من حصاره الإعلامي، و إغلاق القنوات التلفزيونية والصحف أبوابها أمام الأزهر ومشايخه.

وقال “لو أردنا أن نرد بمقال رأي في صحيفة على آخر يشتم ويهاجم الأزهر، لا يُسمح لهذا المقال بالنشر، إلا بعد عناء شديد، وقد لا يرى النور”، لافتا إلى وجود حملة إعلامية “تصب في صالح تنظيم داعش (تنظيم الدولة )”.

وكشف الطيب خلال تصريحات تليفزيونية سابقة أن العلاقة بين الأزهر والإعلام وصلت مرحلة غير مسبوقة من الخلاف، ولم يُخْف في أغلب تصريحاته ولقاءاته امتعاضه، واتهام الإعلام بأنه تحوّل إلى “منابر للكذب والتضليل وترويج الإشاعات”.

ويتعرض شيخ الأزهر للهجوم مراراً من أبواق النظام وعلى رأسهم، البرلماني محمد أبو حامد والمذيع محمد الباز ، والمذيع خالد أبو بكر، وأحمد الخطيب، وكلهم تابعين لأجهزة سيادية معروفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى