مصر

النواب المصري يجتمع مع الطوائف المسيحية لمناقشة إنشاء “أوقاف الكنيسة”

كشف أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بالبرلمان المصري، إن اللجنة اتفقت على موعد مع الكنيسة المصرية لعقد جلسة يحضرها جميع الطوائف المسيحية؛ لمناقشة مشروع قانون إنشاء هيئتي أوقاف للكنيسة الكاثوليكية والطائفة الإنجيلية.

وقال العبد، فى تصريحات صحفية، أن الدعوة هدفها معرفة آراء الطوائف المسيحية بشأن الهيئة الجديدة، مشيرًا إلى أن الحكومة رأت أن يكون هناك قانون يفصل بين الطوائف حتى يصل إلى كل طائفة حقها.

وينص مشروع القانون على أن يكون لكل هيئة من هيئتى أوقاف “الكنيسة الكاثوليكية”، والطائفة الإنجيلية، الشخصية الاعتبارية الخاصة بها، ويكون مقر كل منهما محافظة القاهرة.

على أن تسمى الأولى «هيئة أوقاف الكنيسة الكاثوليكية»، والثانية تسمى «هيئة أوقاف الكنيسة الإنجيلية».

كما يحدد اختصاص كل منهما بقرار من رئيس الجمهورية، ومن المزمع أن يتم مناقشة مشروع القانون خلال اجتماعات اللجنة القادمة.

وتنص المادة الثانية من مشروع القانون على أن “يدير كل هيئة من الهيئتين مجلس إدارة، يشكل فى الأولى من بطريرك الكنيسة الكاثوليكية رئيسا واثنى عشر عضوا، نصفهم من المطارنة والنصف الآخر من ذوى الخبرة من الطائفة ذاتها.

وفى الثانية من رئيس الطائفة الإنجيلية رئيسا، واثنى عشر عضوا، نصفهم من رجال الدين والنصف الآخر من ذوى الخبرة من الطائفة ذاتها، وتحدد فيه مدة العضوية.

كما تضمن مشروع القانون اختصاص الجهاز المركزى للمحاسبات بفحص حسابات الهيئتين ومراجعتها وتقديم تقرير سنوى إليها بنتيجة هذا الفحص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى