مصر

النواب يحيل لائحة “مجلس الشيوخ” للمناقشة تمهيداً لبدء انعقاده

أحال الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مشروع اللائحة الداخلية لـ”مجلس الشيوخ” إلى لجان مجلس النواب، لمناقشتها تمهيداً لبدأ انعقاد أولى جلساته.

يذكر أن مجلس الشيوخ ينتظر منذ 18 أكتوبر الماضي، إصدار لائحته الداخلية من قبل مجلس النواب، صاحب سلطة التشريع بموجب الدستور؛ إذاناً لانعقاده، في الوقت الذي صرفت فيه الأمانة العامة لـ“الشيوخ” مستحقات أعضاء المجلس كاملة عن الأشهر الأربعة الماضية، من دون أن يوجدوا في مقر المجلس طوال هذه الفترة سوى ليومين فقط.

مجلس الشيوخ

وكان مصدر مطلع قد كشف لوسائل الإعلام، أن الأمين العام لمجلس الشيوخ، المستشار محمود عتمان، أصدر تعليمات بصرف كامل مستحقات أعضاء المجلس من بدلات ومكافآت شهرية، بما يعادل الحد الأقصى للأجور (42 ألف جنيه)، رغم عدم انعقاد المجلس سوى مرتين فقط؛ المرة الأولى لانتخاب هيئة مكتبه (الرئيس والوكيلين)، والثانية لإحالة لائحته الداخلية إلى رئيس الجمهورية.

وأقر مجلس الشيوخ في مشروع لائحته الداخلية منح أعضائه مكافأة شهرية تعادل الحد الأقصى للأجور بقيمة 42 ألف جنيه، وهي مُعفاة من جميع أنواع الضرائب والرسوم، ولا يجوز التنازل عنها، وتقاضي رئيس المجلس مكافأة مساوية لمجموع ما يتقاضاه رئيس الوزراء، وكل من وكيلي المجلس مكافأة مساوية لمجموع ما يتقاضاه الوزير في الحكومة.

كما منح مشروع اللائحة عضو مجلس الشيوخ حق الاحتفاظ براتبه الذي كان يتقاضاه من عمله، وكل ما كان يحصل عليه من بدلات أو أموال اعتباراً من يوم اكتسابه العضوية النيابية؛ إذا كان من العاملين في جهاز الدولة، أو في شركات القطاع العام، أو شركات قطاع الأعمال العام، أو الشركات التي تديرها الدولة، أو تساهم فيها بنسبة 50% من رأسمالها على الأقل.

وأجريت انتخابات مجلس الشيوخ، في أغسطس الماضي، وشهدت إقبالا ضعيفا وفتوراً بين الناخبين الذين عبروا عن عدم جدوى هذا المجلس.

وكانت تعديلات دستورية، أقرت في أبريل 2019، إعادة مجلس الشيوخ (الشورى سابقا) الذي تم إلغاؤه نهائيا في 2014، بدعوى انعدام الصلاحيات وتحميل موازنة الدولة أعباء مالية، إضافة إلى أن ثلث نوابه معينون من رئيس البلاد.

ويستحوذ حزب “مستقبل وطن”، المدعوم من الأجهزة الأمنية، والتابع للرئيس السيسي، على 151 مقعداً من أصل 200 مقعد مخصصة للانتخاب في مجلس الشيوخ، بنسبة تبلغ 75.5% من إجمالي المقاعد. ويدعم الحزب الـ 49 عضواً الباقين.

فيما عين الرئيس 100 نائب آخر من التيارات المحسوبة عليه، ليحكم سيطرته على المجلس بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى