مصر

النيابة العسكرية تقرر حبس “صلاح دياب” 15 يوما بتهمة الاستيلاء على أراضي الدولة

قررت النيابة العسكرية، أمس الأربعاء، حبس “صلاح دياب” رجل الأعمال البارز ومؤسس جريدة “المصرى اليوم”،  15 يوماً على ذمة التحقيق، على خلفية اتهامه بالتهرب الضريبي، والاستيلاء على أراضي الدولة.

ووجهت النيابة العسكرية، لدياب اتهامات في عدد من قضايا الضرائب العامة، والقيمة المضافة، والتهرب من دفع المبالغ المستحقة عليه لصالح الدولة، والبالغة نحو 11 ملياراً و135 مليون جنيه على مدى السنوات الماضية.

كما اتهمته بالاستيلاء على أراضي الدولة، وبناء مصانع عليها من دون ترخيص، والخاصة بالعلامة التجارية “لابوار”.

كانت تقاريرغير رسمية، قد أكدت إن القبض على ” صلاح دياب” جاء لإجباره على الموافقة على بيع صحيفة “المصري اليوم” إلى مؤسسة “إعلام المصريين” التابعة لجهاز المخابرات العامة.

وأكدت التقارير أن “دياب” سبق ورفض ثلاثة عروض استحواذ  على مؤسسة “إعلام المصريين”، التي تمتلك أيضًأ صحيفة “اليوم السابع”، وقنوات “أون تي في”، وصحيفة “صوت الأمة”، على معظم أسهم مؤسسة “المصري اليوم”، وحق إدارتها.

كانت السلطات المصرية قد سبق واعتقلت “صلاح دياب” ونجله، و12 رجل أعمال آخرين، في نوفمبر 2015، على خلفية عدة اتهامات بينها “العدوان على المال العام”.

كذلك جرى إحالة “دياب”، إلى المحاكمة الجنائية بتهمة حيازة أسلحة وذخيرة، ثم أخلي سبيله بكفالة 50 ألف جنيه، قبل أن يصدر حكم ببراءته في سبتمبر 2017.

ويعرف دياب، بسجل تطبيعي حافل مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، كما يحظى بنشاطات استثمارية ضخمة مع الجانبين الإسرائيلي والأمريكي في قطاعات عدة، منها البترول والزراعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى